توفيق الدقن يكشف أول مشهد في حياته أمام المليجي: عنيه سيطرت عليا

توفيق الدقن من فناني الزمن الجميل قدم أعمال فنية متنوعة في السينما والتلفزيون والاذاعة والمسرح وتميز في بداياته بتقديم ادوار الشر غلفها بخفة ظل، وفي لقاء تلفزيوني نادر استضافت الاعلامية ملك أسماعيل الفنان القدير الراحل توفيق الدقن تحدث فيه عن علاقته بالفنان القدير الراحل محمود المليجي، وبدأ الفنان توفيق الدقن في لقائه التلفزيوني في تذكره اللقاء الاول الذي جمعه مع الفنان محمود المليجي في فيلم اموال اليتامى انتاج 1952 تأليف واخراج جمال مدكور ومن بطولة محمود المليجي وامينة رزق وفاتن حمامة وشكري سرحان

اول مشهد للدقن مع المليجي

قال توفيق الدقن خلال اللقاء التلفزيوني، كنت طالب في معهد الفنون وكان فيه فيلم وعايزين ولد صغير يعمل مشهد في الفيلم وجابني الاستاذ جمال مدكور عشان اقوم بالدور، وكان أول مشهد ليا في حياتي في السينما قدام الاستاذ محمود المليجي وهو كان نجم كبير مشهور ومعروف وانا كنت مجرد طالب في معهد الفنون ونكرة، المشهد كان المفروض بيتصور في الغيط بتاع ابويا وانا بزرع فيه والفنان محمود المليجي كان بيقوم بدور إقطاعي كبير، ومطلوب مني في الدور اشاغب معاه لانه عايز يغتصب اختي، وفعلا روحت الاستوديو الساعة عشرة الصبح وادوني الورق عشان احفظ الدور وع الساعة خمسة بعد العصر، بدأنا التصوير، فقالوا فين الواد بتاع المعهد تعالي، قعدت أبص للاستاذ المليجي وهو ولا كانه شايفني او حاسس بيا، وبدأنا نعمل بروفة وبعد المخرج قال يلا تصوير، وانا بشتغل مع الاستاذ محمود المشهد وهبدأ اقول الحوار وفي نص الكلام ببص في عينيه لقيت عينيه مسيطرة عليا تماما ارتبطت ونسيت كل الكلام اللي مفروض اقوله وكل ما في ذهني ضاع، وبضحكته اللطيفة كان طبطب علي كتفي وقال لمخرج العمل الاستاذ مدكور “عشر دقايق هشرب فنجان قهوة”.

بروفة المشهد في البوفيه

راح الاستاذ المليجي قالي تعالي وروحت معاه للبوفيه وطلب قهوة وقالي تشرب قهوة قولت لا، طلع سيجارة وقالي تدخن قولتله لا، وهو بيشرب السيجارة قالي مالك انت مرتبك ليه، انت كويس مش وحش، الكلام اللي بتقوله ده هو مش قرأن، افهم الكلام اللي بتقوله ده وحس بيه ومتخفش، متخليش الشخصية تسيطر عليك، انت طالما حسيت بالكلام ممكن تقول كلام احسن من المكتوب، و متخفش من حد، وعملنا مع بعض بروفة في البوفيه وروحنا مكان التصوير، وعملت المشهد من اول مرة وبعد ما خلصنا المشهد سالني انت اسمك ايه؟ قولت له توفيق الدقن.. ضحك وقال دقن، طيب انت هتكون ممثل كويس وابقي افتكر كلامي ده كويس، ومن وقتها بقينا أصدقاء وعملنا اعمال كتير مع بعض وكان بيرشحني في ادوار بدل منه لما يكون مش فاضي وبقي هو بالنسبة ليا الاخ والصديق والمعلم، واخدت يومها منه درس تمثيل في ساعة يساوي 4 سنين دراسة في المعهد يعني مشهد واحد جمعني مع المليجي يساوي سنين دراسة.

الدقن والدوبلير في السينما

وتحدث الفنان توفيق الدقن عن مشاهد الاكشن اللي كانت بتجمعه مع الفنان فريد شوقي ومحمود المليجي في الافلام واستخدام الدوبلير في تصوير هذه المشاهد، فقال الدقن ” المشاهد الصعبة اللي فيها ضربة سكينة او نط من اماكن عالية او ضرب بكرسي كان بيقوم بيها دوبلير عشان الاصابات، لكن المشاهد البسيطة السهلة كنا بنعملها وبنكون مبسوطين بيها

المليجي والدقن في مسرحية انتهي الدرس

وتطرق حديث الفنان توفيق الدقن عن علاقته مع الفنان محمود المليجي في مسرحية “انتهي الدرس يا غبي” بالاشتراك مع الفنان محمد صبحي ، فقال الفنان توفيق الدقن ” كان الاستاذ محمود المليجي في المسرحية هو اب واخ لكل واحد في فريق العمل، كان بيتدخل لحل اي مشكلة تحصل الذي اثناء العمل، كان هو يعتبر رب اسرة لكل اسرة المسرحية، واذكر خلال العمل اني اضايقت وكنت عايز امشي واسيب المسرحية، ولما عرف جالي ،سالني ليه؟! انت مهمتك ومهمتي اننا نقف مع الصغيرين دول ونعلمهم هما امتداد لينا، من سعيد يا توفيق..

واضاف الفنان توفيق الدقن، ان الفنان محمود المليجي والجيل الاول من فناني مصر اتعلمنا منهم حب العمل والحفاظ علي المواعيد واحترام المهنة، الفنان محمود المليجي كان بييجي قبل ميعاد التصوير بساعتين وكان يزعل لو حد راح قبله الاستديو.

✍️ احمد علي 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد