جامعة عين شمس تواجه الأمية بالنزول إلى الميدان

جامعةعين شمس _تواجه_الأمية_بالنزول_إلى_الميدان
نتائج_مثمرة_لقافلة_كلية_الآداب_لمحو_الأمية_بالموسكي
بالتعاون_مع_الهيئة_العامة_لتعليم_الكبار

صرح دكتور إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار جامعه عين أن الجامعة تواجه الأمية بقوافل إلى الأحياء المختلفة لمواجهة الأمية وأشاد بدور الجامعة فى تصريح له .

انطلاقًا من الدور المجتمعي الرائد لجامعة عين شمس في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة؛ انطلقت أمس الخميس الموافق 18 فبراير 2021 قافلة كلية الآداب لمحو الأمية بحي الموسكي، تحت رعاية كريمة من أ.د محمود المتيني رئيس الجامعة، وأ.د هشام تمراز نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، ود.عاشور عمري رئيس هيئة تعليم الكبار، وأ.د مصطفى مرتضى عميد كلية الآداب، وبإشراف أ.د رشا الديدي وكيل كلية الآداب لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، وبحضور العميد ماجد أحمد السيد رئيس حي الموسكي، ود.إسلام السعيد مدير مركز تعليم الكبار جامعة عين شمس، ود.محمد قاسم مدير وحدة محو الأمية بكلية الآداب جامعة عين شمس، وأ.نورهان السيد مدير فرع القاهرة لهيئة تعليم الكبار،

ولفيف من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وطلاب كلية الآداب، وكذا قيادات وموظفي هيئة تعليم الكبار.

 

تأتي_القافلة تجسيدًا لشراكة مجتمعية رائعة لعدد من المؤسسات رافعة شعار؛ مصر خالية من الأمية بفضل جهود المخلصين من أبنائها؛

فقد نظمت القافلة كلية الآداب جامعة عين شمس بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار، وبمشاركة حي الموسكي ومركز تعليم الكبار بالجامعة وكذا وحدة محو الأمية بكلية الآداب، فضلا عن بنك الكساء المصري وشركة سما للتدريب.

 

وأضاف ان _القافلة وجدت  إقبالاً رائعًا من السادة المواطنين؛ حيث جابت القافلة أرجاء حي الموسكي، مرورًا بالباعة الجائلين وكذلك عمال النظافة، ما أسفر عن عمل مئات الامتحانات لتحديد مستوى الدارسين، وكذا التنسيق لعمل فصول تنشيطية لهم، وقد انتهت القافلة بتكريم السادة المواطنين الذين أدوا الامتحانات.

 

وجه الشكر  للجهود الرائعة التي بذلتها كلية الآداب في تنظيم القافلة، وأشاد بدور  الدكتورة رشا الديدي ود.محمد قاسم  لجهودهما لتحفيز طلاب الكلية للمشاركة بفعالية، مع دعواتي لجامعتنا الرائدة بدوام التوفيق والسداد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد