جريدة أسرار المشاهير : تكشف أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى

أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى

كتب : محمد مرزوق

جريدة أسرار المشاهير : تكشف أسرار أغنية ” مصطفى يا مصطفى 

هناك العديد من الأغاني التي كان صدى كبير في الوسط الفني الغنائي حتى أنها ظلت باقية حتى يومنا وعالقة في الذاكرة والوجدان هذا يتوارثها جيل بعد الآخر. فلكل أغنية حكاية وأصل، ومن بين تلك الأغاني الشهيرة حتى يومنا هذا أغنية ” مصطفى يا مصطفى ” والتي يغنيها حتى الآن الكبير والصغير من كافة الأعمار السنية.

أسرار أغنية ” مصطفى يا مصطفى “

تعد أغنية ” مصطفى يا مصطفى ” من أنجح أغاني فن الطرب الجميل في الستينيات والتي كان لها جمهورها وعشاقها، فهي  أشهر أغاني الفرانكو آراب المصرية، وقد أحدثت الأغنية ضجة كبيرة عند طرحها وكانت حديث الشارع وقتها. 

أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى
أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى

موضوعات الأغاني القديمة

 وأغنية مصطفى يامصطفى  كانت الأغاني القديمة تتميز بالموضوعات الشيقة الهادفة والتي توضح في طياتها رسالة للجمهور ، وهذه الأغنية هي من كلمات الشاعر ” سعيد المصري ” من الفلكلور السكندري، ولحنها الموسيقار ” محمد فوزي ” ، وانطلقت بصوت مطرب الستينيات ” بوب عزام ” أو ” جورج وديع عزام ” ، وتعرضت للمنع من الرقابة عام 1960، والتقطتها شركة فرنسية، وبيعت منها آلاف الأسطوانات، وغناها مطربون من مختلف أنحاء العالم.

مطرب الأغنية ومنعها

التقى مطرب الأغنية ” عزام  ” بالموسيقار ” محمد فوزي ” ، وتحمس الأخير لتلحين أغنية ” يا مصطفى ” ذات الطابع الفلكلوري الاستعراضي، وأراد طرحها في أسطوانات من خلال شركته الفنية الخاصة؛ لكنه فوجئ بمنعها بقرار من المصنفات الفنية، وتهاوت أحلام مطرب الفرانكو آراب في اتساع دائرة شهرته. 

أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى
أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى

لحن الأغنية

ويعد لحن أغنية ” مصطفى يا مصطفى ” مزيج بين اللحن الغربي والشرقي في آن واحد، فلحن هذه الأغنية مقتبس من الموسيقى اليونانية، مما ساعد على إنتشارها بشكل ٍ واسع وحققت شهرة واسعة النطاق حتى أنها وصلت للعالمية .

النمط الموسيقي اليوناني

 ويمكن اعتبار هذه الأغنية ذات النمط الموسيقي اليوناني والكلمات متعددة اللغات كعلامة تاريخية لدخول مدينة الإسكندرية العصر العالمي. خلال تلك الحقبة، كانت الإسكندرية عبارة عن مجتمع عالمي كبير متعدد اللغات والثقافات، لا سيما اليونانيون ويهود مصر والطليان. عاش قسم من هؤلاء في منطقة العطارين تحديدًا، حيث اشتهرت الأغنية في تلك المنطقة أكثر من غيرها.

منع عرض الأغنية 

 فوجئ صناع الأغنية بمنعها في فترة الستينات من قبل هيئة التصنيف والرقابة السينمائية في ذاك الوقت والتي كان مدير الكاتب والروائي العالمي نجيب محفوظ في عهد وزير الثقافة ثروت عكاشة  بناء على منع صادر أيضًا من مجلس قيادة الثورة في عهد الرئيس الراحل ” جمال عبد الناصر ” ، وحتى أنها منعت من العرض في الإذاعة بسبب أنهم أعتقدوا بأن الأغنية الهدف منها سياسي وهو الدفاع عن الزعيم الوفدي ” مصطفى النحاس ” والذي كان مسجون لمدة 7 سبع سنوات بعد قيام ثورة يوليو، حيث أن الجملة في الأغنية التي أثارت شك الرقابة هي ” سبع سنين في العطارين “.

سبب منع الأغنية 

يحكى الأديب العالمى نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل فى الآداب لعام 1988، والذي كان يتولى حينها منصب الرقيب على المصنفات الفنية، فى حديثه مع الناقد الراحل رجاء النقاش فى كتاب ” صفحات من مذكرات نجيب محفوظ”: “فوجئت بمراقب الأغانى يصدر قرار بمنعها (يقصد يا مصطفى يا مصطفى)، وكانت الأغنية تذاع في الراديو ويغنيها الناس فى الشارع، ولم يكن أمام المراقب سوى مشروع لطبعها فى أسطوانات، ولكن أصدر قرارا بالمنع، ولما سألته عن سبب قراره أعطاني أغرب إجابة يمكن أن أسمعها في حياتي ، إذ قال لي أن مؤلف الأغنية يقصد “مصطفى النحاس” وأن “سبع سنين” الواردة فى الأغنية تشير إلى مرور سبع سنوات على قيام ثورة يوليو 1952، إلى هذا الحد من ضيق الأفق كانت العقليات التى تعمل معى فى جهاز الرقابة”.

 

أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى
أسرار أغنية مصطفى يا مصطفى

سبب نجاح فيلم الفانوس السحري

رغم منع أغنية ” يا مصطفى” من الإذاعة المصرية، ورفض طبعها على أسطوانات، انطلقت عام 1960 من خلال فيلم ” الفانوس السحري ” للمخرج فطين عبدالوهاب، وبطولة إسماعيل ياسين، وكريمان، وعبدالسلام النابلسي، وكانت أحد أسباب نجاح الفيلم، ليغنيها بوب عزام مُجدداً في فيلم “الحب كده” 1961 بطولة صباح، وصلاح ذو الفقار. 

تسجيل الأغنية في فرنسا

 قام المطرب ” بوب عزام ” بتسجيل هذه الأغنية في فرنسا، وتم طباعة الملايين منها وتوزيعها فى الستينات من قبل  إحدى شركات الإنتاج الفرنسية، بعد منع طباعتها في مصر من قبل قيادة الثورة، وظلت تطبع منها نسخ لمدة شهرين متواصلين لسد الطلبات. 

اصدار الأغنية بعدة لغات

أستطاعت هذه الأغنية أن تحقق نجاحًا واسعًا في فرنسا ودول أوروبا، حتى أنه تم إصدارها بلغات عدة وهي : ” الفرنسية والإنجليزية والإيطالية والتركية والمصرية واليونانية واليابانية والصربية وحظت بشعبية كبيرة في تلك الدول. كما صدر منها نسخة اللغة الهندية في الموسيقى التصويرية لفيلم هندي.

إصدارها لعدد من المطربين

أديت هذه الأغنية بإصدارات مختلفة من قبل العديد من المطربين من مختلف دول العالم:

  • كان المغني التركي الفرنسي اليهودي داريو مورينو من أوائل المطربين الذين سجلوا هذه الأغنية في ستينيات القرن العشرين.
  • في إسبانيا، عام 1960، وصلت الأغنية إلى المرتبة الأولى في سجلات الأغاني. حيث اشتهر منها نسختان آنذاك، واحدة بصوت بوب عزام والثانية بصوت خوسيه غوارديولا.  
  • برونو غيغليوتي، المعروف أيضًا باسم أورلاندو، شقيق المغنية الشهيرة داليدا، سجل الأغنية أيضًا.
  • غنى ساكاموتو كيو الأغنية باللغة اليابانية.
  • عام 1975، غنت المغنية والممثلة القبرصية التركية  “نيل بوراك” أغنية ” يا مصطفى
  • “.إضافة إلى إصدارات عديدة ظهرت في دول مختلفة كصربيا.

سرقة اللحن 

أتهم الموسيقار محمد فوزي المطرب بوب عزام بأنه سرق اللحن الخاص بها ولم يستأذن منه قبل أن يغنيها حتى ان الأمر وصل إلى ساحة القضاء ولكن تم التراضي فيما بين الطرفين بشكل ٍودي.

أفضل من 20 أغنية في فرنسا وانكلترا

 أن أغنية ” مصطفى يا مصطفى ” ظلت من أفضل 20 أغنية في كل ٍ من : فرنسا وإنجلترا لمدة أكثر من ثلاث شهور حتى أنها وصلت للمركز الأول في فرنسا أكثر من مرة. كما حققت الأغنية بصوت عزام رتبة متقدمة في سجل الأغاني المنفردة في المملكة المتحدة، واستمرت في ترتيب متقدم على مدى 14 أسبوعًا.

المطرب  بوب عزام

المطرب ” بوب عزام ” اسمه الحقيقي ” جورج وديع عزام ” لبناني من مواليد الإسكندرية في 24 أكتوبر من عام 1925، ويعد أحد مطربي أغاني الفرانكو آراب في فترة الخمسينيات، وحينئذ قوبل هذا النوع من الغناء برفض شديد؛ لكن المطرب الإسكندري من أصل لبناني، سبح ضد التيار بغناء يمزج بين اللغتين العربية والإنجليزية، وألحان ذات إيقاعات غربية وشرقية، وحقق شهرته من خلال الحفلات الخاصة وأعراس الطبقة الراقية. هاجر إلى سويسرا في فترة الستينات وظل يغني في ملهى ليلي حتى وفاته في موناكو 24 يوليو من عام عام 2004. 

 

أسرار أغنية ” مصطفى يا مصطفى “فقد كان الفنان رشدي أباظه والمعروف عنه كثرة زيجاته قد تزوج من طليقة المطرب بوب عزام وأنجب منها ابنته قسمت.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد