عودة ستيف جوبز جلسة علاج نفسي من دكتور هشام مصطفى.

دائما بعد كل كارثة تحدث لنا ما نخرج منها بجملة واحدة يا ليتني ما زلت طفل صغير ولم يحدث كل هذا.

بقلم /نهي شكري .

 و كثيرا ما نتخيل بأن هناك مثل اله الزمن ترجع بنا الى الماضي تماماً كما في عودة ستيف جوبز .

وكما في  الفيلم الرائع الأمريكي للمخرج ستيفن سبلبرج  “Back to the future” .

ولكن هل يحدث ذلك فعلا فقد دخل بنا الكاتب المبدع المتألق دكتور /هشام مصطفى في عودة ستيف جوبز  الى تفكيرنا وبداخلنا وأخترع لنا هذه الأله كما تخيل هو مع نبذه صغيرة عن فيروس كورونا وزمنه.

 

وأدخلنا معه هذا الزمن مع هذه الأله و تخيلنا ما هو الحوار  الذي سيحدث معها  ومع كل نفس بشرية تتغلغل بداخلها  الأله وتحذف من داخلها كل التجارب الأليمة .

ونحن نرى صوراً من شخصيتنا القديمه عند الصغر و عند الشباب وعند الكبر.

 

 كما نرى أيضا حبنا القديم وقصص اخرى التي عشنا بها في حياتنا حتى تعلمنا من الأله بأن لا نتعلق بمن يهمل حبنا، ولا نبذل اي طاقه حب نحو شخص سام يستنزف العلاقة ويستنزفنا .

 ولا نضع الحلم الخاص بنا داخلنا ونهمله بل نجعله يخرج ويرى النور دائما، وهناك اشياء لا نستطيع تغيرها كالاقدار .

 

والنظرة الجديدة للحياة بعد الإنخداع بفيروس الحب وادراكنا ان الأولويات تتغير دائما من زمن الى زمن، ولابد أن نجعل الدنيا في أيدينا لا في قلوبنا .

ولا نجعل قلوبنا تتحكم بنا وان الدائم للأبد ولا يتغير هو الله الأحد.

فهو الباقي، الله جابر القلوب، وأن من وجود الله وجد كل شيء ومن أحب الله أحبه كل شيء. 

عودة ستيف جوبز هي جلسة علاج نفسي فعلا بدون مقابل من دكتور نفسي متمرس.

تحية الى هذا العملاق الكاتب الدكتور/ هشام مصطفى بأسلوبه السلس وبطريقه سردوا الشيقة للقصة الخيالية والحوار بين الأله والشخصية المحورية بالقصة  التي تعلمنا منها الكثير والكثير.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد