حصاد “2020” والعلاقات الاجتماعية المعاشه

لكل عزيز عزيز

 حصاد “2020” والعلاقات الاجتماعية:-بقلم/ماريانا مختار

مر عام 2020،باقي ايام قليلة وينطوي عام ملئ بالأحداث،حزن كثير و فرح قليل،نجاح و فشل،

بداية النهاية

علاقات انتهت و علاقات ظهرت للنور،إناث غادرت الحياة وإناث مازالت تواجه مصاعب الحياة بثبات،

لكل عزيز عزيز

حصلُتُت علي أهم نتيجة في العلاقات الاجتماعية والاسرية ايضا،وهي أن (لكل عزيز عزيز)؛

نعم!،لدي إعزاء احكي لهم سري و تفاصيل حياتي،الصغير منها والكبير ايضا؛وهم أيضا لهم إعزاء يروا لهم سري،

وهذا ليس خطائهم،بل خطائي انا،لأني لم احتمل سري بداخلي،فلماذا اطالبهم بأحتماله،

مصاعب الحياة

لكل شخص بداخله الكثير من الهموم والمتاعب،بداخله الآلم و احزان،و لا يحتمل ثقل آخر،

الثقة الزائده

من أحدي أخطاء العصر الثقة الزائدة،و مع استخدام عيوب التكنولوجيا؛اصبح ما اخفيه عن العامة

مُسجل صوت و صورة،من تثق فيه يوثق همك لوقت اللزوم،لأنك لا تعلم متي يخون المنصتون،

 

اترك همك بداخلك و لا تتجار بأحزانك،لانها ان خفت ثقلت و انتشرت،تضاعفت و تكاثرت،لأن لكل عزيز عزيز.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.