“الفنان القدير الذي أعلن إنسحابه من أشهر افلام السينما المصريه.. فمن يكون ؟!!”

نجوم زمن الفن الجميل

سبق وتحدثنا عن حكايه من

حكايات نجوم زمن الفن الجميل
كانت هذه الحكايه متعلقه بقصه
فيلم “يوم من عمري”
وكيف تنازل الفنان الكبير حسين
رياض عن دوره في الفيلم الذي
كان من المفترض أن يجسد فيه
شخصيه رئيس التحرير والتي
قام بأدائها الفنان الكبير محمود
المليجي حينما وجد أنه أنسب
منه لتجسيد تلك الشخصيه.  واليوم نقدم لكم اعزائنا القراء  قصه أخرى من زمن الفن الجميل بنجومه الرائعين. 

القصه هذه المره تتعلق بالفيلم
الشهير” الزوجه الثانيه”
الذي قامت ببطولته الفنانه
الجميله سندريلا الشاشه
المصريه” سعاد حسني”
مع الفنان الكبير “شكري سرحان”
و العملاق “صلاح منصور” الذي
أُعيد اكتشافه في هذا الفيلم

بتجسيده شخصيه العمده الظالم.. ما لا يعرفه الكثيرين أن تلك الشخصيه لم يكن هو  المرشح الأول لأدائها.. بل هو الفنان الكبير وحش الشاشه..

“فريد شوقي” وقد قام فنانا الكبير بالفعل بتصوير مايزيد عن عشره مشاهد في الفيلم…ثم توقف حينما استشعر أن الدور غير ملائم له.. فأبلغ مخرج  الفيلم مخرج الواقعيه الأشهر

“صلاح أبو سيف”عن عدم قدرته على إستكمال تصوير الفيلم  كونه لا يري نفسه في ذلك الدور، وحينما أصر بعض صناع الفيلم على إستكماله التصوير.. تحجج بإنشغاله بأداء مجموعه من  الأدوار الأخرى.. وطلب منهم الإنسحاب.. وقام برد العربون الذي حصل عليه فقرروا ترشيح الفنان..” محمود مرسي” لأداء الدور، ولكن الفنانه سعاد حسني هي من اعترضت هذه المره على وجوده في الفيلم.. وقالت لهم:
” ده شكل عمده عايزيني اكرهه
ده عمده كل الستات تحبه!! ” ماينفعش يجسد هذه الشخصيه.

ولم يكن محمود مرسي قد قام
بتجسيد شخصيات شريره بذلك
الشكل مثلما فعل في فيلم شئ
من الخوف فيما بعد والذي أُعيد
فيه اكتشاف موهبته الكبيره.

هنا عادوا للفنان فريد شوقي
واخبروه بما حدث.. فأيد رأي
سعاد حسني.. وقال حينما
انسحبت.. قولت أن الأقدر على
تجسيد الشخصيه هو صلاح منصور.. اندهش المخرج صلاح
أبو سيف من ذلك الترشيح كون
الفنان صلاح منصور لم يكن قدم
أدوار بهذا الشكل من قبل.. طلب
منه فريد شوقي إحضاره
لتجسيد شخصيه العمده وسيعرف قيمته بنفسه.. وبالفعل
تم الاتصال به والاتفاق معه على
تجسيد الشخصيه.. ومع اول
يوم تصوير اكتشف صلاح أبو
سيف القدرات الهائله لدي هذا
الفنان الكبير والتي لم يتم
اكتشافها من قبل.. رغم عمله
بالسينما طوال عشرون عاما.

وهكذا تجرد فريد شوقي من
حسابات المصلحه الشخصيه
لحسابات الفن والمصلحه العامه
وانسحب ليتم إعاده إكتشاف
الفنان العملاق صلاح منصور
في هذا الدور.. فلم يقدم قبله
دورًا بهذه القوه ولم يقدم بعده
أيضا حتى وفاته.. وظل إسمه
مرتبطًا بشخصيه العمده الظالم
في الزوجه الثانيه بأذهاننا
حتى الآن.. رحم الله الفنان القدير فريد شوقي والعملاق صلاح منصور.

الزمن الجميل
الناس الحلوه

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد