أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

حكاية أسوار السكك الحديدية !بقلم احمد البرى

هناك سؤال مطروح منذ سنوات، ولا أحد يجيب عنه من المسئولين فى هيئة السكك الحديدية، ووزارة النقل، وهو: ما جدوى الأسوار العالية التي تقام بطول خطوط السكك الحديدية على امتداد البلاد؟

فواقع الأمر أنه توجد فواصل واضحة بين الطرق ومسارات القطارات منذ إنشاء السكك الحديدية، وكانت الأسوار مقامة حول المحطات وأمام المناطق السكنية فقط.

وانصب الاهتمام دائمًا على تحسين القطارات، وإصلاح “التحويلات”، والمزلقانات، والإشارات، وكانت المواعيد منتظمة تمامًا، ولكن فجأة تفتقت أذهان المسئولين عن بناء أسوار ضخمة وعالية بشكل مبالغ فيه، وقد صرفت عليها مبالغ طائلة، وبالطبع لم يتبق شيء للصيانة الدورية، وهكذا تردت أحوال القطارات والإشارات والمزلقانات..

ولما طرحنا سؤالا عن جدوى هذه الأسوار في الوقت الذي تحتاج فيه السكك الحديدية إلى تحديث شامل في القضبان التي تسير عليها القطارات، والمحطات نفسها، وفلسفة العمل داخل الهيئة، لم نجد ردًا من المسئولين، ومازال العمل قائمًا على قدم وساق فى إنشاء الأسوار.

إن هذه القضية تتطلب تدخل مجلس النواب للوقوف على ما يجري فى السكك الحديدية، ووضع النقاط على الحروف، وإعادة النظر في خطة تطويرها.نقلا عن جريدة الاهرام

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.