أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

حل مشكلة القلق والتوتر وكيفية التخلص منه

حل مشكلة القلق والتوتر وكيفية التخلص منه 

بقلم/ نور أحمد صفوان

 من الطبيعي ان يشعر الإنسان بالقلق أو الخوف من وقت لآخر ، و لكن إذا حدث هذا الشعور بالقلق بشكل متكرر دون سبب بحيث يتعارض مع السلوك الطبيعي للحياة اليومية ، فمن المحتمل أن يكون الشخص مصاباً باضطراب القلق.

يسبب هذا الاضطراب قلقاً مفرطاً و غير واقعي و الشعور بالخوف الذي يتجاوز الإستجابة الطبيعية لـ موقف ما.

هناك عدة أعراض و أنواع للقلق و خواطر
و تختلف أعراض القلق من حالة لآخري ، سواء من حيث نوع الأعراض أو شدتها.

تشمل أعراض القلق ما يلي:

الأرق ، الصداع ، العصبية ، التوتر ، الصعوبة في التركيز ، ضيق النفس ، آلام في البطن ، الارتباك ، النهج و قلة الصبر.

قد يكون الشخص المصاب بالقلق قلقاً علي سلامته و سلامة أحبائه ، أو قد يشعر أن شيئاً سيئاً سيحدث حتي لو لم يكن هناك خطر محسوس تبدأ نوبات القلق.

أنواع القلق 

هناك عدة أنواع مختلفة من القلق ، بما في ذلك

• الخوف من الأماكن المكشوفة:
هذا هو الخوف من التواجد في الأماكن العامة.

• الرهاب الإجتماعي:
هو الخوف من المشاركة في الأنشطة الإجتماعية ، و الشعور بالخجل ، و عدم الثقة بالنفس.

• قلق الإنفصال:
هو اضطراب يتميز بالخوف و القلق من انفصال الأحباء.

• الصمت الأختياري:
يحدث عندما يكون الشخص غير قادر علي التحدث في مواقف معينة.

• اضطراب الهلع:
قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من القلق من ضيق التنفس ، و ألم في الصدر.

خطورة القلق و أسبابه

يؤدي القلق إلي الإصابة بحالات عقلية و جسمانية مثل الإكتئاب أو اضطرابات آخري لها علاقة بالصحة النفسية.

أسبابه

هناك عدة أسباب محتملة لهذه المشكلة بما في ذلك ما يلي:

•- اضطراب الرهاب
•- اضطراب القلق
•- الاصابه ببعض الأمراض مثل: السكر ، و أمراض القلب

حل مشكلة القلق و التوتر 

•- تشجيع النفس
•- جلب المشاعر الإيجابية للحياة
•- الاسترخاء النفسي
•- مكافأة النفس
•- الاسترخاء العقلي
•- عادات النوم الجيدة يمكن أن تساعد في منع الأرق

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.