إنتقادات واسعة لشوقي غريب بعد خسارة مصر من البرازيل 

منتخب مصر لكرة القدم يودع الأولمبياد والجماهير تصف المدرب بالضعيف

خسارة محزنة لمصر أمام البرازيل  في أولمبياد طوكيو والجماهير تصف المدرب بالضعيف

 

ودع المنتخب المصري منافسات كرة القدم للرجال في أولمبياد طوكيو 2020 بخسارته أمام نظيره البرازيلي صفر -1 اليوم السبت في دور الثمانية.  

وتعرض المنتخب لإنتقادات كبيرة بعد إنتهاء المباراة لعدم ظهوره بالشكل المتوقع حيث كانت الهيمنة في معظم فترات المباراة للفريق البرازيلي وظهرت حالة من الخوف علي لاعبي المنتخب المصر فلم يكن لهم ثمة وجود سوى في الدقائق الأخيرة من المباراة ولولا براعة حارس المرمى محمد الشناوى لتمكن راقصى السامبا من مضاعفة النتيجة .

ورغم قيام شوقي غريب بعد إنتهاء المباراة بتوجيه الشكر للاعبي المنتخب إلا أن هذا لم يشفع له لدى الجماهير حيث تعرض لإنتقادات كبيرة وواسعة من قبل الجمهور وفي السوشيال ميديا حيث وصفه الغالبية بالمدرب الضعيف .

كانت مسيرة منتخب مصر الأولمبي في هذه البطولة شرساً، حيث تواجه أمام المنتخب الأسباني وتعادل في أول لقاء، وخسر في الثاني من المنتخب الأرجنتيني، وقد فاز في أخر لقاء له أمام المنتخب الأسترالي   وأحرز ماتيوس كونيا، مهاجم هيرتا برلين الألماني، هدف الفوز لمنتخب السامبا في الدقيقة 37.

وسجل الفراعنة مسيرة جيدة في الأولمبياد، حيث استهلوا مشوارهم في دور المجموعات بالتعادل السلبي مع إسبانيا، ثم خسروا أمام الأرجنتين بهدف، قبل أن يفوزوا على أستراليا بهدفين دون رد. 

 

والمنتخب البرازيلي، فبدأ مشواره بالفوز على ألمانيا 4 – 2 قبل أن يتعادل سلبيا مع كوت ديفوار ثم تغلب على السعودية 3 – 1.  كما تأهل المنتخب الإسباني إلى المربع الذهبي بعد فوزه الماراثوني على نظيره الإيفواري 5 – 2. وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 2 – 2، لكن الماتادور الإسباني حسم الفوز في الوقت الإضافي بتسجيل ثلاثة أهداف متتالية. ويدين الفريق الإسباني بالفضل في هذا الفوز لرافاييل مير فيسينتي الذي سجل الأهداف الثلاثة (هاتريك) 

ويدين المنتخب البرازيلي بالفضل في الفوز لنجمه ماتيوس كونها الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الـ37 من عمر اللقاء.  وسيواجه المنتخب البرازيلي في المربع الذهبي الفائز من مباراة المكسيك وكوريا الجنوبية. 

 

وفي نصف النهائي الثاني سيلتقي المنتخبان الإسباني والياباني. 

قد يعجبك ايضآ