خضوع ماغى بو غصن لعملية جراجية دقيقة فى الرأس يقلب موازين جمهورها بلبنان

3

كتب/ أمجد زاهر

أجرت الفنانة اللبنانية ماغي بوغصن عملية جراحية في إحدى المستشفيات وُصفت بالدقيقة، وذلك لإزالة ورم من الرأس، حيث استمرت العملية لخمس ساعات وانتهت بنجاح.

وبحسب وسائل إعلام لبنانية، فإنه تم إجراء العملية الدقيقة بعد متابعة حالتها الصحية لمدة سنة تقريبًا، رغم أنها قد ألغيت في وقت سابق.

وطمأن الطبيب المشرف على علاج بوغصن على صحتها، مشيرًا إلى أنها متواجدة حاليًا في غرفة العناية المركزة لأنها تحتاج البقاء تحت المراقبة، حيث تم منع الزيارات عنها لعدم قدرتها على سماع الأصوات الصاخبة بعد العملية.

ومن ناحية اخرى،تداول محبو الفنانة الخبر وازداد القلق عليها من معجبيها، مما دفع الصحافية اللبنانية رولا نصر طمئنة جمهورها والردّ على آخر التطورات الصحية لماغي.

وقالت “رولا” إن ماغي بو غصن خرجت من العناية المركزة، بعد إجرائها عملية دقيقة بالمخ، وحالتها مستقرة.

وفي تدوينة عبر “تويتر”، كتبت “نصر”: “‏النجمة ماغي بوغصن بخير ما كان بدها تنشر الخبر، بس ما بعرف ليه فجأة كل العالم عرفت عموما عملت عملية امبارح لاستئصال ‏ورم في الرأس بس منو سرطان كتر خير الله”.‏

ووفق المعلومات أيضًا؛ فإن الفنانة اللبنانية ستحتاج للراحة لمدة قد تصل إلى شهرين داخل منزلها بعد هذه العملية الدقيقة.

ومن وقت سابق،كانت ماجي بو غصن قد كشفت العام الماضي أنها بصدد إجراء عملية جراحية دقيقة في المخ، ونشرت صورتها وهي في المستشفى ‏وإلى جوارها مجموعة من أصدقائها، موضحة أنها في اللحظات الأخيرة تم إلغاء العملية.‏

كما أنّ إليسا كتبت تغريدة تمنّت فيها الشفاء لماغي بوغصن، معلنة إصابتها بوعكة صحية.

وتابعت: “العملية نجحت بشكل كبير وأكتر من ما كانوا متوقعين ‏بفضل صلوات المحبين، بكرة مفروض تخرج من العناية الفائقة، ادعولها”‏.

 

التعليقات مغلقة.