أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

خطوات بسيطة للتخلص من عشره كيلو من وزنك خلال شهر رمضان

خطوات بسيطة للتخلص من عشره كيلو من وزنك خلال شهر رمضان

ريهام طارق

يأتي شهر رمضان المبارك ويحمل لنا فرصة مثالية للتخلص من الوزن الزائد، بالرغم من أن فرصه نقص الوزن في الصيام ليست حتمية، لأن تأثير الصيام على وزن الجسم يختلف من شخص إلى آخر، لذلك يجب علينا اتباع نظام غذائي صحي في رمضان، أثناء ساعات الصيام لأن الجسم خلال هذه الساعات يستهدف الدهون، و الكربوهيدرات المخزنة في الكبد والعضلات لتوفير الطاقة من الأطعمة التي يتم تناولها ليلا، في حين تحافظ الكلي على أكبر قدر ممكن من الماء عن طريق تقليل الكمية المفقودة في البول.  

واتباع نظام غذائي سليم في وجبة الإفطار والسحور، تضمن لنا إنقاص الوزن بطريقة آمنه دون ضرر أو تعب.

وفي السطور التالية نستعرض أهم الخطوات لنجاح فرصة إنقاص وزنك في شهر رمضان:

زيادة عدد الوجبات بعد الفطار: 

عندما تتجاوز كمية الطعام التي يمكن أن يستوعبها المعدة، فإنك تتسبب بتمديد جدار معدتك و تكبيرها، وعندئذ تصبح في المرات القادمة بحاجة إلى تناول وجبات أكبر، وإلى استهلاك كميات أكبر من السعرات الحرارية من أجل الوصول إلى درجة الشبع.

لذلك ينصح بتقسيم وجبة الإفطار إلى وجبتين صغيرتين بدلًا من وجبة واحدة كبيرة حيث يساعد هذا في تصغير المعدة خلال شهر رمضان، وينصح أن تشمل:

الوجبة الأولى:

من المفضل عزيزي القارئ أن تبدأ فطارك بالماء وليس العصير، ثم تستطيع أن تأخذ بعض من حبات من التمر، لا تزيد عن ثلاثة مع كوب من اللبن، ثم تقوم لصلاه المغرب.

الوجبة الثانية:

تكون بعد صلاة العشاء وتحتوي على طبق من الحساء، و البروتين، والسلطة، مع كمية قليلة من النشويات، وينصح أن تكون كمية الخضار الطازجة، تكون ضعف حجم الطعام الذي تستهلك في كل وجبة رمضانية، وتناول الأطعمة المرطبة أو التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الحساء والخضروات والفواكه؛ كـ الخيار والخس والطماطم والبطيخ خلال وجبتي السحور و الإفطار، حيث أن الخضراوات تقدم العديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، وفي نفس الوقت تحتوي على عدد قليل من السعرات الحرارية، وهذا يسبب الشعور بالشبع.

_ تجنب إستخدام السكر واختيار العصائر قليلة السعرات الحرارية والخالية تماما من السكر.

_ اهتم بشرب الماء بكميات كبيرة لا تقل عن ثلاثة لتر من الماء من الفطور إلى السحور.

_ تجنب شرب المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، لاحتوائها على مستوى عال من السكر والسعرات الحرارية.

_ الإمتناع عن تناول الطعام المقلي التي تزود الجسم، بكميات عالية من السعرات الحرارية، لأن كل ملعقة كبيرة من الزيت بغض النظر عن نوعه تحتوي على 90 سعرا حراريا.

_ ممارسة الرياضة قبل الإفطار بالمشي بخطوات منتظمة لمدة لاتقل عن ثلاثين دقيقة أو المشي إلى صلاة التراويح ثلاثين دقيقة على الأقل.

_ تناول الحلويات بكميات صغيرة ومحددة ، ويكفي أن تكون مرة واحدة في الأسبوع، إذ تحتوي الحلويات التي يتم تناولها عادة في رمضان على كميات كبيرة من شراب السكر، واستبدالها طوال أيام الأسبوع بتناول الفاكهة الغنية بالماء، مثل البطيخ أو أي فاكهة موسمية أخرى كـ الخوخ.

_لا تبالغ في استهلاك التمر وحافظ دائما أن تأكله بصورة فردية كل مره مثل واحدة أو ثلاث أو خمس أو سبع تمرات كما أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

_استخدام الحبوب الكاملة بدلا من الحبوب المقشرة مثل: البرغل، والقمح الكامل، الفريكة، الشعير، والأرز البني تحتوي على ألياف تزيد من الشعور بالشبع.

_ تناول قدر معتدل من اللحوم أو الأسماك أو الدجاج للحصول على البروتين الصحي.

_ تجنب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح.

_ تجنب الشبع أثناء الطعام: 

عند البدء في الطعام استمع جيداً معدتك، حتى تصل درجة مريحة من الشبع، توقف عن الطعام وبعدها ستشعر بخفة، ونشاط، و حيوية والمزاج الجيد، لكن إذا واصلت حتى احسست بالشبع الكامل، ستشعر بحاله بـ التخمة وصعوبة التنفس، وخمول، وإحساس بـ الثقل، والانتفاخ.

أهمية وجبة السحور:

عند الاستعداد لتناول وجبة السحور، ينبغي التأكد من أن الوجبة تحتوي علي القليل من الملح لتجنب الشعور بالعطش في اليوم التالي، وتشتمل على الكربوهيدرات المعقدة كالخبز الذي يحتوي على الحبوب الكاملة والابتعاد عن الخبز الأبيض المكرر، ويجب أن تحتوي وجبة السحور على مصدر جيد للبروتين مثل اللبن أو الجبن أو البيض، وهذا المزيج يضمن حصولك على مستوى ثابت من الجلوكوز في دمك حتى لا تشعر بالجوع في اليوم التالي.

في النهاية لو التزمنا بكل ما سبق نضمن نتيجه مضمونه باذن الله وسنرى خسارة في الوزن في نهاية الشهر لاتقل عن خمسه أو سته كيلو على الأقل،بدون أي مضاعفات صحية أو ترهلات في الجسم.

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.