أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

خطوات قليلة لترطيب البشرة قبل المكياج

خطوات قليلة لترطيب البشرة قبل المكياج

.. وفاء عبد السلام

 

نظّفي وجهكِ قبل وضع المرطّب؛ للتأكد من إزالة الشوائب والأوساخ على سطحه؛ مما يسمح بامتصاص المرطّب بشكل أكثر فعالية.

 

ضعي المرطّب على بشرة رطبة قليلاً.. جفّفي وجهكِ بعد التنظيف، ولكن اتركي بعض الرطوبة على البشرة.

اسمحي للمرطّب بالامتصاص الكامل لبشرتك قبل الانتقال إلى الخطوة التالي

 

إذا كان المرطب لا يحتوي على عامل حماية من الشمس، طبّقي واقياً من الشمس واسع الطيف بعامل حماية من الشمس 30 على الأقل؛ لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، والتي تتسبّب في العديد من المشكلات الجلدية: الكلف، والتصبُّغات اللونية، وحتى جفاف البشرة.

تحتاج البشرة العادية مرطباً متوازناً، يحافظ على ترطيبها دون جعلها دهنية أو جافة جداً.

ابحثي عن مرطب خفيف الوزن، يعتمد على الماء؛ للحفاظ على تغذية البشرة دون انسداد مساماتها.

 

تحتاج البشرة الجافة إلى مرطب غني يعمل على تجديد رطوبة البشرة ومنع تقشرها.

ضعي في اعتبارك استخدام كريم أو مرطب زيتي بمكونات مثل حمض الهيالورونيك أو الجلسرين أو زبدة الشيا أو زيوت مثل اللوز أو الجوجوبا.

 

تحتاج البشرة الدهنية الى المرطبات الخالية من الزيوت، أو الجل بمكونات مثل، حمض الهيالورونيك أو الجلسرين للترطيب دون إضافة الزيت الزائد.

 

استخدمي مرطباً خفيفاً وخالياً من الزيوت على المناطق الدهنية، ومرطباً أكثر ثراء في المناطق الأكثر جفافاً.

 

تحتاج البشرة الحساسة إلى مرطب لطيف ومضاد للحساسية لتجنب تحسسها.

اختاري مرطباً خالٍ من العطور مع مكونات مهدئة مثل الصبار أو البابونج.

 

تستفيد البشرة المتقدمة في السن من المرطبات التي تعالج مخاوف الشيخوخة، مثل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

ابحثي عن المرطبات المضادة للشيخوخة التي تحتوي على مكونات مثل الريتينول أو الببتيدات أو مضادات الأكسدة لتعزيز مرونة الجلد وثباته.

البرايمر، هو منتَج يوضع على البشرة قبل المكياج؛ لإنشاء قاعدة ناعمة وتحسين التصاق المكياج، ومساعدة الأخير على الاستمرار لفترة أطول.

يطبّق البرايمر بعد ترطيب البشرة، ضعي طبقة رقيقة ومتساوية من البرايمر على بشرتك بعد ترطيبها، ومدّيه على بشرتك باستخدام فرشاة المكياج المخصصة لهذه الغاية.

إذا كنتِ تستخدمين كريم العينين، ضعيه قبل المرطّب.. يمكن أن تعالج كريمات العين مخاوف معينة مثل: الانتفاخ أو الهالات السوداء.

 

قومي بتمديد روتين الترطيب الخاص بكِ إلى رقبتكِ، وذلك للحفاظ على ترطيب ثابت، ومنع التباين الملحوظ بين وجهك ورقبتك.

يمكن أن يؤدي جفاف الجلد إلى التقشُّر والحكة وعدم الراحة.. يساعد الترطيب بانتظام، على منع هذه المشكلات؛ مما يحافظ على البشرة ناعمةً ونضِرة.

 

تعمل الطبقة الخارجية للبشرة كحاجز قوي، يحمي البشرة من العوامل البيئية مثل: الملوّثات والميكروبات.. تساعد المرطبات في الحفاظ على سلامة هذا الحاجز؛ مما يمنعه من التعرُّض للخطر، ويقلل من خطر الإصابة بالعدوى.

 

يعمل الترطيب على تحفيز إنتاج الكولاجين المسؤول عن تعزيز مرونة الجلد؛ مما يحدّ من ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد وغيرها من المشكلات الجلدية.

لذا، يُنصح بترطيب البشرة يومياً صباحاً ومساءً؛ لمحاربة علامات التقدّم في السنّ.. ترطيب البشرة بشكل يومي وصحيح، يجعل البشرة أقل عُرضة للخطوط الدقيقة والتجاعيد.

يمكن للمرطبات توحيد لون البشرة وتحسين قوامها، وذلك لاحتواء كريمات الترطيب على فيتامينات وعناصر مرطّبة، تساعد على علاج الكلف والتصبغات اللونية، وبالتالي تحسين ملمس البشرة وتوحيد لونها.

 

يستفيد الذين يعانون من أمراض جلدية معينة، مثل: الإكزيما أو الصدفية، بشكل كبير من الترطيب المنتظم؛ إذ يساعد الأخير على تخفيف الأعراض مثل: الحكة، والاحمرار.. والمساهمة في إدارة هذه الحالات.

 

يسمح ترطيب البشرة للمكياج بالاستمرار بشكل أكثر سلاسة وبشكل متساوٍ؛ مما يخلق مظهراً أكثر صقلاً.

توفّر المرطبات ذات المكونات المهدّئة، الراحة للبشرة، وتقيها من العوامل البيئية الضارة؛ خاصة بعد التعرُّض لظروف الطقس القاسية.

على عكس الاعتقاد الخاطئ الشائع؛ فإن الترطيب لا يسبب بالضرورة حَب الشباب.. في الواقع، يمكن أن يساعد الحفاظ على ترطيب البشرة جيداً في موازنة إنتاج الزيت، ومنع الجلد من إنتاج الزيت الزائد للتعويض عن الجفاف.

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.