دراسة حديثة: “هرمون الحب” يُصلِح الخلايا التالفة بعد النوبة القلبية

دراسة حديثة: “هرمون الحب” يُصلِح الخلايا التالفة بعد النوبة القلبية

توصلت دراسة حديثة إلى أن “الأوكسيتوسين” Oxytocin، المعروف بـ”هرمون الحب”، والذي تنتجه أجسامنا عند العناق والوقوع في الحب، يمكن أن يعالج “القلب المكسور”، بحسب تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.


واكتشف الباحثون في “جامعة ولاية ميشيغان” أن ل”هرمون الحب” أيضاً القدرة على إصلاح الخلايا في القلب المصاب.
وعندما يعاني شخص ما من نوبة قلبية، تموت عضلات القلب التي تسمح له بالتقلص، بكميات كبيرة، وهي خلايا متخصصة للغاية ولا يمكنها تجديد نفسها.


ووجد الباحثون أن “الأوكسيتوسين” يحفز الخلايا الجذعية في الطبقة الخارجية للقلب، والتي تهاجر إلى الطبقة الوسطى وتتحول إلى خلايا عضلة القلب.
واختبر الباحثون هذا العلاج حتى الآن في خلايا بشرية وبعض أنواع الأسماك فقط في المختبر. ومن المأمول أن يستخدم “هرمون الحب” لتطوير علاج تلف القلب مستقبلاً.
يُذكر أن “الأوكسيتوسين” هو هرمون ينتج في دماغ الإنسان والحيوانات، وتحديداً في منطقة تعرف باسم الوطاء، وهو مادة كيميائية رئيسية مسؤولة عن مشاعر العشق والتعلق والسرور.

قد يعجبك ايضآ