“دينا عبد الله “توجه أرق الكلمات لـ”ليلى طاهر”كتبت:رحاب العوضى

كتبت: رحاب العوضى

فى تصريح خاص لجـريدة ” أسرار المشاهير” صرحت الفنانة والأعلامية الكبيرة الدكتورة ” دينا عبد الله ” ،
وهى
“من مواليد مدينة القاهرة عام 1965، وبدأت التمثيل منذ الصغر من خلال عدة أفلام، كان من أشهرها “الحفيد”،” يوم الأحد الدامي”، “الكل عايز يحب”.

حصلت على درجة الليسانس في اللغة الفرنسية من كلية الآداب بجامعة القاهرة في عام 1987، واستمرت في التمثيل حتى حقبة التسعينات ، لكنها كرست وقتها أكثر للدراما التليفزيونية ، من مسلسلاتها”مطلوب عروسة”،” ليالي الحلمية”، “في قلب الليل”،” أبرياء في المصيدة” ثم انشغلت منذ ذلك الوقت في العمل الاعلامي وتقديم البرامج .

وإلى نص الحوار

“فى الحقيقة ان كل شئ قد تعلمته فهو من الفنانة القديرة”ليلى طاهر”، تعلمت منها گل شئ جميل الأخلاقيات الكريمة و الطبية والرقى فى التعامل ، كما اننى عملت معها اكثر من 10 او 15 مسلسل ،وهى بمثابة ام لى بمعنى الكلمة لأنها حنونة وطيبة وملتزمة وسمعتها طيبة ، بجانب اننى احبها گثيرا وكان لى الشرف بالعمل معها فى كم من المسلسلات ، و فى الحقيقة جعلتنى اليوم تدمع عيناى فى تكريمها لأنها ،

كرمتنى بمثابة ابنتها وعلى الاعمال التى جمعتنا سوياً ،وبوجه لها كلمة شگر خاص و اقول لها ربنا يخليكى لنا يا ماما” ليلى” ويديم عليكى الصحة والعافية ،وفى جانب اخر كان لى الشرف تكريمى لها فى برنامجى “حبيب الملايين” وشرف لى وقوفى امامها فى “حضرة الناظر”،”لعبة الحياة”،”حكاية امل”،وافلام مثل “الاحتياط واجب”،”ليالى ياسمين”،وعملنا سوياً بالمسرح ايضاً كثيرا ، ومن اقوالها لى دائما ناقص اكتبك على البطاقة “.

ويذكر ان من اشهر اعمالها منذ الطفولة فيلم “الحفيد” وتتالى بعده العديد من الافلام ، وكان اخر اعمالها الدرامية هو مسلسل ” ليالى الحلمية ” الجزء السادس فى عام 2016 ، واخر عمل مسرحى هو مسرحية “عطيل ” فى عام 2005 ، وانشغلت بدورها گأعلامية كبيرة بعد ذلك ، ثم غابت عننا بطلتها البهية المشعة على الشاشه لفترة كبيرة .

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد