د. رشا عبد العزيز / “إستدامة وطن” مبادرة مجتمعية تسعي للتنمية

د. رشا عبد العزيز رئيس مبادرة إستدامة وطن وحوار شامل لجريدة "أسرار المشاهير"

د. رشا عبد العزيز رئيس مبادرة إستدامة وطن وحوار شامل لجريدة “أسرار المشاهير”

حوار : زينب النجار..

إمرأة طموحة لها شخصية إستثنائية، رائدة أعمال متميزة تمتلك حضور فاعل في الأوساط الإجتماعية والعامة.
طموحة دون حدود، فهي لا تيأس وتتحدي العقبات وتتغلب علي الصعاب بقوة شخصيتها، وثباتها وثقافتها وإيمانها بالعلم والعمل به..
ولا شك من أنها ينتظرها مستقبل جميل واعد في مسيرتها العلمية والعملية ..

ففي السطور التالية سوف نعرف من هي رئيسة المبادرة الدولية إستدامة وطن..

الدكتورة رشا عبد العزيز
حاصلة علي دكتوراه في فلسفة العلوم البيئية قسم تربية وإعلام. جامعة عين شمس.
دكتوراه في الإقتصاد الدولي وإدارة الأعمال من هيئة جينيف الدولية.
إستشاري هيكلة البرامج التربوية والإعلامية، المسئول الإداري لمشروع حقن التربة بمركز بحوث الصحراء.
رئيس المبادرة الدولية إستدامة وطن..
رئيس مبادرة مستقبل إبني.
رئيس لجنة شئون المرأة برابطة أطوار للسيدات العرب.
رئيس لجنة التنمية المستدامة بأكاديمية ومجلة أطوار.

* ماهي مبادرة أستدامة وطن؟
هي مبادرة مجتمعية وفكرة لتحقيق وتفعيل أهداف التنمية المستدامة من خلال الجمعيات والمؤسسات الخاصة والمجتمع المدني بشكل عام في شتي
المجالات لأنه طبقا لما ذكره العديد من الحكومات في العالم وعلي رأسها حكومات الدول المتقدمة أن المجتمع المدني والقطاع الخاص هم الذراع الأيمن للحكومات ليس فقط في عملية التنمية ولكن أيضاً في السعي إلى إشراك مختلف فئات المجتمع في هذه التنمية والتي تطورت من تنمية الي تنمية شاملة الي أن أصبحت تنمية مستدامة..

*من أين بدأت فكرة المبادرة وصياغتها وتحديد أسمها ؟

التنمية المستدامة هي دراسة في مرحلتي الماجستير والدكتوراه وقد ارتأيت عدم معرفة الكثير من العاملين في قطاع المجتمع المدني والمؤسسات الخاصة بمفهوم وأهداف التنمية المستدامة حتي من تلقوا قدر كبير من العلم ونحن نعلم أن التنمية المستدامة علي رأس قائمة أولويات الحكومة لتحقيق أهدافها في جميع القطاعات طبقا لخطة الدولة ٢٠٣٠ .
كما أن الحكومة والمجتمع المدني في كل بلد عربي هي محور الارتكاز وأساس الانطلاق إلى آفاق أرحب ، ولكن مما يثير الأسف أن هذه العلاقة هي على غير ما ينبغي أن تكون عليه في بعض البلاد العربية ، حيث الخلاف والتنازع بدلاً من التعاون والتنسيق اللذين يمثل مزيجهما أفضل وقود للقاطرة التي نطمح لأن تشد وراءها الحركة الإجتماعية المعنية بالإنسان بوجه عام وفي مختلف المجالات والقطاعات ، والتي نأمل في بنائها على إمتداد وطننا العربي الكبير.
وللأسف معظم الحكومات العربية تحمل شكوكاً في قدرات المجتمع المدني ، على نحو يؤدي إلى إغفالها الدور الأساسي الذي يستطيع هذا المجتمع أن يؤديه في تحقيق التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية . وحتي لا يمر وقت طويل يظل فيه المجتمع المدني في تناقض مع الحكومات فكان التفكير في هذه المبادرة .
اما بالنسبة لإسم المبادرة فنحن ببساطة نسعى إلي وطن مستدام في كافة القطاعات واضفنا طابع الدولية لاننا كون مفتوح نستطيع جميعا في شتي بقاع الارض ان نتعاون في تحقيق اهداف التنمية المستدامة في شتي المجالات والتي اتفق عليها العالم اجمع ولذلك اطلقنا عليها المبادرة الدولية إستدامة وطن .

* ما هي أهداف المبادرة ؟

أهداف المبادرة
– الاهتمام بالبيئة والمحافظة على سلامتها و تعزيز و دعم إجراءات و برامج حماية البيئة و الحفاظ على الطبيعة و صيانتها و التخفيف من عوامل التلوث من أجل الانسان والتوازن البيئي و الدفاع عن المحيط الحيوي و البيولوجي و اعتبارها كمحميات يجب الحفاظ عليها للأجيال المستقبلية .
– التعرف علي اهم المشكلات البيئية الموجودة داخل مصر وخارجها والتي تؤثر علي النمو الاقتصادي والتطور ومواكبة الخارج ومحاولة المساعدة في ايجاد حلول وتطبيقها بجانب دور الحكومة الفعال الذي يضع أهداف التنمية المستدامة ضمن اهم أولوياتها.
– خلق الإهتمام والوعي الجماهيري بشؤون البيئة وأعتماد أساليب حياة ومعيشة سليمة بيئياً و لا تضر أو تلوث محيطهم الذي يعيشون فيه .
– حماية الموارد الطبيعية وتوعية المواطنين بالأخطار التي يمكن أن تنجم عن الملوثات البيئية وهدر الموارد ورفع مستوى الوعي البيئي لدى المجتمع ليكون عضوا فاعلا في التنمية البيئية المستدامة والسعي ليكون كافة أفراد المجتمع أصدقاء للبيئة.
– الاستثمار الأخضر وحث المؤسسات علي أهمية الإعتماد على وسائل و طرق الإنتاج السليمة بيئيا ، و مراعاة أسس التنمية المستدامة في أي خطط أو مشاريع صناعية .
– خلق أنماط استهلاك صديقة للبيئة بما يشمل تعزيز و دعم إجراءات ووسائل تدوير القمامة (إعادة استعمال المواد القابلة للاستفادة منها) و التوعية بأخطار الإسراف و الهدر و التبذير في سلوكية فئات المجتمع ذات التوجه أو النمط الاستهلاكي الغير مراعي للشروط البيئية و الذي يخلِّف الكثير من القمامة والفضلات.
– المساهمة في إعداد البحوث و الدراسات البيئية و تقديمها إلى الجهات المعنيـة بهدف اتخاذ الإجراءات المناسبة لوضع نتائجها موضع التطبيق.
– القيام بحملات توعية حول نظافة و حماية البيئة و إبعاد الأخطار عنها من خـلال وسائل الإعلام.
– العمل على صياغة مقترحات و توصيات لوضع مشاريع قوانين خاصة لحماية البيئـة.
– المساهمة في الانشطة المحلية والإقليمية و العربية و الدولية المتعلقة بقضايـا و شؤون البيئة ووسائل حمايتها من التلوث و الأخطار التي تهدد المصادر الطبيعية.
– المساهمة في تخطيط البرامج و المشاريع و الانشطة البيئية و القيام بما تسـمح به الإمكانيات المادية.
– والهدف الاهم إنشاء بنك معلومات أو مركز لجمع و تبادل المعلومات والبيانات التي تصدرهـا المنظمات المحلية و الوطنية و العربية والدولية محدث بشكل مستمر وامداد وسائل الاعلام بتلك المعلومات لتنمية الوعي البيئي لدي المجتمع .
– الإسهام في إنجاز وتعميم المشاريع ذات الطابع البيئي الصادرة عن المؤسسات المختلفة .
– وهدف المبادرة الاساسي هو خلق حلقة وصل حيث تقوم المبادرة بتحقيق فكرة التكامل بين المؤسسات
وذلك بالتنسيق والتعاون و عقد شراكات مع المنظمات والهيئات و المؤسسات العاملة في مجال البيئة أو التنمية المستدامة لتحقيق التنمية المستدامة عمليا داخل المؤسسات وتبادل الخبرات والقيام بالنشاطات المشتركة والتشبيك في مجال حماية البيئة لتفعيل دور المؤسسات غير الحكومية بشكل أكبر في تطبيق أهداف التنمية المستدامة وتطوير برامج و طرق حماية البيئة و الحفاظ على سلامتها.
– التعاون مع الوزارات المعنية لتنفيذ ووضع سياسات بيئية لحماية الموارد الطبيعية لخدمة التنمية المستدامة .
– التعاون مع المؤسسات الدولية المماثلة في الحفاظ علي البيئة للإستفادة منها في التنمية المستدامة لتبادل التجارب والخبرات والتكنولوجيات الحديثة والوقوف علي اهم التطورات العالمية في البيئة والتنمية المستدامة .
– الإعداد للقيام بالمنتديات والندوات وورش العمل وإلقاء المحاضرات ونشر البحوث وإصدار النشرات البيئية الدورية المتعلقة بأهداف المبادرة حصراً بالاستعانة بالخبراء المتخصصين بشؤون البيئة.
– التعاون والتنسيق مع الإعلام المرئي والمقروء والمسموع لتنظيم حملات ترمي إلى التوعية البيئية، والتصدي لأخطار هدر وتدهور البيئة، ومكافحة الفقر الناجم عنهما بالتعاون مع الجهات المتخصصة .

* من هم شركاء نجاح المبادرة ؟

اعتبر رؤساء اللجان بالمبادرة هم شركاء نجاحي الأساسيين حيث تحتوي المبادرة علي ١٢ لجنة منها لجنة التعليم ولجنة المراة والطفل واللجنة الطبية واللجنة الأدبية ولجنة الآثار والسياحة ولجنة العلاقات العامة والاعلام ولجنة التثقيف والتدريب وخدمة المجتمع واللجنة الفنية واللجنة الرياضية ولجنة السلامة والصحة المهنية والبيئة … ولكل لجنة رئيسا وتم تعيين امناء مساعدين لبعض اللجان التي اكتمل تدشينها ب٢٥ عضوا لكل لجنة كحد ادني كما ان لدينا ٢٣ مؤسسة مجتمع مدني ومؤسسات خاصة من مصر والسعودية والعراق الي الان واعتبرهم ايضا شركاء نجاح .

* أهمية إحتياج المجتمع للمبادرة الدولية إستدامة وطن ؟

المجتمع المدني يحتاج إلي نشر ثقافة و قيمة التطوع بما تنطوي عليه من إيثار وإعلاء للمصلحة العامة .
فالمتطوع يضحي بوقت وجهد يمكن أن ينفقهما في شئونه الخاصة او عمله الحكومي مثلا فالعديد من اعضاء المبادرة دكاترة جامعات ومراكز بحثية ويشغلون مناصب محترمة في الدولة ، ولا شك أن هذه قيمة عليا تشتد حاجتنا إلى تكريسها ، لأن فاعلية المجتمع المدني تزداد بمقدار ما يتم إرساء هذه القيمة النبيلة في حياة ووجدان الشعوب . وإنني لأتطلع إلى يوم قريب ينحسر فيه العمل المأجور في منظمات المجتمع المدني لتصبح نشاطاته كلها طوعية ، إن انتشار العمل الطوعي يُكسب المجتمع المدني احتراماً فوق احترام ويسهم في تصحيح العلاقة بين منظمات هذا المجتمع والحكومات في عالمنا العربي . ولم يعد في إمكان الحكومة ، في أي بلد في عالم اليوم ، أن تحقق التنمية بمفردها دون مشاركة واسعة ومتزايدة من الشعب .. والمجتمع المدني هو الشعب ، وتعبئة موارد وطاقات معطلة سواء اقتصادية أو بشرية بما يسهم في عملية التنمية المستدامة ، وتوسيع نطاق العمل الخيري والاجتماعي وتقديم مختلف الخدمات محاربة للفقر وتحقيقاً للعدالة الاجتماعية وتخفيفاً من عدم العدالة في تحمل الأعباء وتجسيداً للتكافل في سد الفجوة بين الأغنياء والفقراء .

*ما هي أوجه التطوع المحتملة للفئات الراغبة في المساهمة في المبادرة ؟

بالفعل هناك العديد من الأعضاء المتطوعين داخل اللجان المختلفة وحاولنا التنويع في اللجان وتخصصاتها لكي نستطيع ان نساعد في تحقيق جميع اهداف التنمية المستدامة والتي تمتد لنشمل تخصصات مختلفة للحديث عنها والمساهمة في تحقيقها مع القطاع الحكومي .

* ما هو دور الإعلام في مبادرة إستدامة وطن ؟

الإعلام تخصصي فبالطبع أهتم بالتغطية الإعلامية لجميع انشطة المبادرة في كافة اللجان كما نهتم بنشر الوعي عبر قنوات السوشيال ميديا سواء عن طريق الفيديوهات او الملتقيات الاونلاين في العديد من المجالات التوعوية كما تم تنفيذ العديد من البرامج التدريبية المتكاملة بالتعاون مع مبادرة مستقبل إبني وابمتخصصة في اعداد وهيكلة البر امج المتكاملة والموجهة الي جميع قطاعات المجتمع .

*هل واجهتي معوقات في تنفيذ المبادرة ؟

نعم واجهت العديد من المعوقات في التمويل فلدينا العديد من الأفكار لا يمكن تحقيقها بسبب التكلفة ونحن لا نستطيع ان نقوم بعمل مجتمعي بمبالغ مادية ترهق المجتمع وخصوصاً في الظروف الحالية وبعد توقف للاقتصاد بشكل عام بسبب فيروس كورونا .

* وما هي الحلول المقترحة لتذليلها ؟

مساندة القطاع الحكومي ورعايته للمبادرة حتي تحقق اهدافها ولو بالامكانات العينية مثل القاعات والمدربين التابعة لوزارة الشئون الاجتماعية ووزارة الشباب والرياضة ووزارة الثقافة تحديدا .

* كلمة أخيرة..

يتطلب تحقيق أهداف التنمية المستدامة شراكة بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والمواطنين على حد سواء للتأكد من أننا نترك كوكبًا أفضل للأجيال القادمة..

قد يعجبك ايضآ