رحيل الأديب الإسباني خافيير مارياس

رحيل الأديب الإسباني خافيير مارياس

توفي الأحد عن عمر ناهز 70 عاماً أبرز روائي اسباني خلال نصف القرن الماضي خافيير مارياس، إثر مرض رئوي حاد وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإسبانية “إي إف إي”.

بدأ الراحل بتسطير أعماله التي تجلّت كأعمال روائية حيث أن ل “مارياس” أكثر من 15 رواية ومن أشهر رواياته “قلب شديد البياض”، و”جميع الأرواح”، و”فكّر في غداً أثناء المعركة”.

وتمت ترجمة العديد من أعماله إلى اللغة الإنجليزية والكثير من اللغات العالمية الأخرى بالإضافة لدراسات أدبية وملحقات صحفية خاصة بأعماله.

تميّز الكاتب الراحل بمقالاته الأسبوعية التي لفتت الأنظار للعمق الأدبي المستوحى من النظرة الصحفية الناقدة والتقييمية للأعمال الأدبية.

في عام 2006 انتُخب الراحل “مارياس” لرئاسة الأكاديمية الملكية الإسبانية، وهي أرفع هيئة أدبية ولغوية في البلاد.

وفاز الراحل بالعديد من الجوائز الدولية في مجال الرواية، وكان أستاذا للأدب الإسباني والترجمة في جامعة “أوكسفورد” وكلية “ويلسلي” بولاية ماساشوستس الأميركية في الثمانينيات.

وظل الراحل “مارياس” لسنوات يُعتبر مرشحا إسبانيا رائدا للفوز بجائزة نوبل للآداب.

قد يعجبك ايضآ