سامية جمال عشقت فريد ونصب عليها أمريكي وعاشت مع الدنجوان 17عاما

سامية جمال أحدي نجمات الزمن الجميل،قدمت عشرات الاعمال الفنية لاتزال باقية في ذاكرة السينما المصرية، وفي حياة سامية ثلاث قصص حب توجتها بالزواج ، بدات قصتها الأولي مع فريد الاطرش في بداية حياتها الفنية ولكن عندما فشلت في دفعه للزواج منها ابتعدت عنه، وحتي تهرب من حلعا لفريد هاجرت إلى الولايات المتحدة وقعت في حب شاب امريكي وتزوجته، لكن اكتشفت انه نصاب، وعادت لمصر وأستئنفت نشاطها الفني وشاركت رشدي أباظة في فيلم الرجل الثاني ووقعت في حبه وتزوجا ولكن انفصلت عنه

في هذا التقرير نستعرض لكم القصص الثلاثة في حياة سامية جمال

فريد الأطرش الحب الاول في حياة سامية

كان فريد الاطرش الحب الأول في حياة سامية جمال، بدا الحب من ناحية سامية منذ رأته لاول مرة عندما كانت تعمل في كازينو بديعة وكان فريد يغني فيه،وطلب منها مقابلته في الاستديو لتشارك في مشهد في فيلم انتصار الشباب وتتطور العلاقة بينهما وتستمر في حبه له عدة سنوات ولكنها فشلت تماما خلالها في دفع فريد للزواج بها،حتي هجرته عام 1953 وهي محطمه تماما،بعد يأس تام في أن تتحول العلاقه الي زواج مع تهربه الدائم من فكرة الزواج.

 

سامية تتزوج أمريكي نصاب

وإمعانا في الهروب من حبها الكبير لفريد تزوجت من رجل أمريكي عرض عليها الزواج فور أن رآها في فرنسا دون أن يعرف من هي أصلا . و قال لها انه سيسلم من أجلها وانها ستهاجر معه الي امريكا لتحي حفلات هناك،وهربا من حبها لفريد وملاحقة أخباره وأخبار نزواته بعدها،وافقت سامية علي الزواج من شيبرد كينج الذي أصبح عبدالله كنج.
وهاجرت الي امريكا . كانت بحاجه لان تبتعد عن كل مايذكرها بفريد ولكن زوجها الامريكي طلع نصاب،وسرق فلوس حفلاتها.

خطوبة قصيرة لسامية من بليغ حمدي

وإتطلقت سامية جمال من زوجها الامريكي وعادت الي مصر بعد سنه ونص وقد أزالت فكرة الزواج والرجاله تماما من حياتها،وتفرغت للفن وعملا بمبدأ خدي اللي بيحبك،ولانها شعرت انها لا يمكن ان تحب شخص بعد فريد الاطرش . فقد وافقت سنة 1958 علي أن يتم خطبتها للملحن بليغ حمدي الذي كان يهيم بها عشقا . ولكن الخطوبه لم تستمر سوي عدة أشهر . تركته بعدها لانها لم تري فيه الشخص المناسب لها رغم حبه الكبير لها.

حب و زواج سامية ورشدي اباظة

وبعدها بعام عام 1959إلتقت مع رشدي أباظه في فيلم (الرجل الثاني) وشعرت ساميه أن قلبها يدق من جديد . وأنها تجاوزت بالفعل قصة حبها الكبير لفريد الاطرش
وقد بادلها رشدي الحب بحب . كان لتوه خارج من طلاق من زوجته الامريكيه باربرا التي أنجب منها إبنته الوحيده قسمت . وحصل كشرط للطلاق علي حضانة قسمت وعمرها 3 سنوات.

ووجد رشدي في ساميه ما كان يفتقده من إهتمام كانت شديدة الاهتمام به وبتفاصيله . تطبخ له بيدها وتحضر له الاكل في الاستوديو،ثم صارت تهتم بإبنته ذات السنوات الثلاثه وأحبتها كثيرا،وقد نجحت ساميه هذه المره في أن تدفع الرجل الذي تحبه للزواج بها،ولكن كان شرط رشدي للزواج من ساميه هو إعتزالها الفن والرقص والتفرغ لان تكون ست بيت وزوجه لرشدي أباظة ووافقت ساميه.

وتزوجت من رشدي عام 1962 . وإعتزلت الفن من أجله . وإكتفت بلقبها المفضل (مدام رشدي أباظه ) وأحبته حبا عظيما . وإهتمت به إهتمام كبير وأصبحت تدير حياته. و ترتب مواعيده . وتحضر له شنتطه وملابسه قبل تصوير افلامه وتربي إبنته التي صارت إبنتها بعد أن حرمت من الانجاب.

استمرار الزواج من اباظة 17 عاما

وقد توقعت الصحافه حينها فشل هذه الزيجة،وقالوا انها إحدي نزوات رشدي العديده مع النساء،ولكن ساميه جمال خيبت توقعاتهم وإستحملت زوجها وأحبته ليستمر الزواج 17 سنه غفرت خلالهم ساميه الكثير من الخيانات والنزوات العابرة في حياته بينها زواجه من صباح في بيروت.

الانفصال عن رشدي

حتي طفح الكيل وقررت أن تهجره بعد 17 سنه وطلقت ساميه جمال من رشدي أباظه سنة 1979،ورفضت جميع محاولاته للعوده اليها . وأغلقت تماما هذه الصفحة من حياتها،حتي أنها لم تحضر فرح قسمت التي ربتها
وإنهارت حياة رشدي بعدها . بعد أن رفضت تماما أن تسامحه.

وفاة رشدي بعيدا عن سامية

ويبدو أنه كان ظالمها فقد أصيب بسرطان في المخ بعدها مباشرة،ورفضت ساميه حتي أن تزوره بالمستشفي وقالت لهم يبلغوه انها مش مسامحاه،وتوفي رشدي أباظه في العام التالي عام 1980 وحيدا بسرطان في المخ وقد حضرت ساميه جنازته متخفية ،وقالت له عند قبره . كان نفسي يا رشدي تموت في حضني ولكنك إخترت تموت وحيد

✍️ احمد علي

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد