أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

سلوكيات بسيطة تجعلك ضيف خفيف في العزومات الرمضانيه

سلوكيات بسيطة تجعلك ضيف خفيف في العزومات الرمضانيه

ريهام طارق

أوصانا ديننا الإسلامي بآداب الطعام لأنه من السلوكيات التي تعطي انطباع جيد عن شخصيتك و شهر رمضان هو شهر الخير والكرم والجود حيث تكثر به العزومات والتجمعات بين العائلة والأصدقاء، ولذلك هناك آداب ينبغي مراعاتها والالتزام بها أثناء وقت العزومة سواء كنت الشخص المضيف أو الضيف.

لكي تكون ضيفاً خفيف ومحبوب ومرغوب به في العزومات الرمضانيه عليك باتباع الآتي:

_ عليك الحضور مبكراً، و لكن ليس قبل وقت الإفطار بمدة طويلة، حتى يتسنى لأصحاب العزومة التحضير لها بشكل جيد، ويفضل حضورك قبل الإفطار بساعة واحدة .

_ لا تبدأ في تناول الطعام قبل اجتماع جميع الضيوف على مائدة الإفطار.

_ أختار المواضيع اللطيفة التي تتحدث بها أثناء الطعام ولا تتكلم كثيرا أو بصوت عالي أو تناقش موضوع يجلب الحزن أو التوتر للحاضرين.

_ يجب أن تتناول من الطعام الذي أمامك فقط واذا طلبت صنف آخر اطلبه بصوت هادئ وطريقه مهذبه.

_ لا تستخدم ادوات شخص آخر يجلس بجانبك أو تشرب من نفس الكوب الخاص به.

_ استعمال الشوكة والسكين في تقطيع اللحم إلى قطع صغيرة ومن ثم تناولها مباشرة .

_ عدم إسقاط أدوات الطعام على الأرض وإذا حدث ذلك ارفعها بسرعة واطلب غيرها بلباقة.

_ لا تصر في طلب المساعدة في إحضار الطعام على المائدة أو إزالة الاطباق منها بعد الانتهاء من الطعام لأن ذلك يتعدي علي خصوصية أصحاب المنزل، إلا إذا طلب منك صاحب المنزل هذا.

_ إذا كانت العزومة في مطعم، قم باختيار الأصناف التي تفضلها ولكن بكميات قليلة حتى تستطيع تتناولها كلها، وابتعد عن الأطباق الغالية حتى لا يدفع صاحب العزومة مبلغ كبير.

_ لا ينصح بالجلوس مدة طويلة في منزل صاحب العزومة، لكي لا تكون ضيفًا ثقيلاً.

_ يجب تقديم الشكر لسيدة المنزل على إعدادها الطعام في نفس اليوم وفي اليوم التالي من خلال مكالمة تليفونية لطيفه.

كيفية التعامل في حالة انك صاحب الدعوة:

_ تأكدي من أن مساحة المنزل تسع عدد الأفراد في العزومة حتى يشعرون بالراحة.

_ قومي بدعوة الأشخاص التي ترتاح وتحب الجلوس مع بعضها البعض حتى لا يشعر أحد بالإحراج أو الضيق.

_ يجب الاتصال بـ المدعوين قبل موعد العزومة بأسبوع على الأقل  من موعد العزومة.

_ عليكِ تجهيز الإفطار قبل العزومة بفترة كافية‫، حتى لا تعاني من ضيق الوقت، كما عليكِ تجنب الأطعمة الصعبة في التناول.

_ قومي بتجهيز بعض الأطعمة المناسبة للأنظمة الغذائية التي يتبعها بعض الضيوف.

_ لا تنسي صنع أو شراء حلويات مختلفة ولا تعتمدي علي  هديه الضيوف.

_ تأكدي من عدد الأشخاص على العزومة حتى لا تتفاجئي بحضور _ عدد أكبر أو أقل من المتوقع.

_ ينصح بترتيب السفرة قبل العزومة بوقت كبير، حتى يكون هناك متسع من الوقت لتحضير الطعام.

_ لا يوجد مانع من الاتصال بالضيف قبل حضوره لسؤاله عن الوجبات المفضلة لديه.

_ استقبلي الضيوف عند باب المنزل وقومي بتقديم التحية لهم بامتنان وحب وابتسامه جميله.

_ ابدئي في تحضير الإفطار ونقله إلى المائدة، وإذا أحضر الضيوف بعض الحلويات ليس من الضروري فتحها إذا كان لديك ما يكفي من الحلوى بالفعل.

_ لا تكثري من تقديم اطباق مختلفة زائده عن الحد، حتى لا يشعر الضيف بالحيرة‫.‬

_ لا تقومي بإعداد وصفات غريبة أو تعديها لأول مرة.

_ ينصح أن تضم السفرة نوعين من كل صنف مثل الشوربة _ والسلطات واللحوم والعصائر و المحاشي لتعطي الفرصة أمام الضيوف اختيار ما يعجبهم إذا لم يكن هناك صنف محبب لهم.

_ يفضل عمل صنفين من اللحوم مختلفين مع عدم الإسراف في الطعام حتى لا يربك الضيوف ويبقي الطعام كما هو، والحرص على تقديم الطعام بدرجة حرارة متوسطة تسمح للضيوف تناوله بسهولة عند الإفطار.

_ لا يجب قضاء أغلب الوقت في المطبخ لأن ذلك يشغلك عن الترحيب بالضيوف.

_ لا يصح أن يتحدث أصحاب العزومه عن زيادة الأسعار أو تكلفة الإفطار فهذا يجعل الضيوف تشعر بالإحراج

_ يجب تنظيف المائدة بعد تناول الطعام مباشرة، وتقديم القهوة والشاي والعصائر والحلوى للضيوف في مكان مختلف عن مائدة الإفطار.

كيفية التعامل مع الأطفال في العزومات الرمضانيه:

اصطحاب الأطفال إلى عزومات شهر رمضان، على موائد الفطور أو السحور، حالة شائعة، ولو أنه في بعض الأحيان قد يتسبّب تواجد الصغار بالإزعاج والتوتر بسبب تصرفاتهم غير المحسوبة، لذا يجب أن نتبع عدة قواعد خاصة بـ إتيكيت اصطحاب الأطفال إلى عزومات رمضان.

يجب أن يكون هناك سيطرة على تصرفات الأطفال، حتى لا يكونوا سببًا في ازعاج أو إفساد أي شيء داخل المنزل طوال مدة الزيارة.

وإذا كان الأطفال في سن لا يصح لهم الصيام فيها، من المهم تحضير الطعام لهم قبل الزيارة، وبالنسبة إلي الأطفال الصائمين من المهم تخصيص أماكن لهم على مائدة رمضان

في حالة اصطحاب الأطفال، لا يصح المكوث طويلًا بعد الإفطار، يكفي الجلوس لساعة بعد الفراغ من الطعام، و الاستئذان بعد ذلك مع تقديم الشكر والتقدير لصاحبة المنزل و استضافتها المميزة.

إذا كان الطفل مزعجًا أثناء القيام بزيارة في شهر رمضان، يجب أن تكون الزيارة قصيرة، مع الانتباه الشديد للصغير كثير الحركة، ثمّ تستأذن الأم للانصراف لعدم الشعور بحالة الإحراج.

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.