سوء الحظ يتطارد اسر ياسين سينمائيا..فكيف يستعدّ لمهامه الإنسانية كسفير؟

4

كتب/ أمجد زاهر

حصل آسر ياسين مؤخرا على لقب سفير النوايا الحسنة لمنظمة الهجرة الدولية برفقة الفنانة نيللي كريم، ويبدو أنه سيكون التعاون الجديد لهما معاً بعد توقف مشروعهما الدرامي الجديد “النصابين” الذي كان من المقرر أن يخوض به المنافسة الرمضانية للموسم الماضي، لكنه خرج من السباق الدرامي دون أسباب واضحة.

وفى ذلك نكشف لكم عن مصير أعماله الجديدة وكيف يستعدّ لمهامه الإنسانية؟

منصبة الجديد 

رغم أن الدور الذي حصل عليه آسر ياسين ليس فنياً؛ غير أنه أكد في تصريحات خاصة لاحد المواقع الفنية بأنه من الممكن أن يقابل أحد المهاجرين ويحوّل حياته لعمل فني ليمزج بين دوره كفنان وبين رسالته كسفير للنوايا الحسنة أيضاً.

وكشف آسر عن سعادته بهذا المنصب ومحاولته للتفكير في كثير من المسؤوليات التي أصبحت على عاتقه فور اختياره لهذا المنصب الجديد.

مشروع آخر

سوء الحظ

بينما يبدو أن سوء الحظ يلاحق آسر ياسين في مشاريعه الفنية الأخيرة حيث تعطّل تصوير فيلمه السينمائي الجديد “صاحب المقام” أمام النجمة يسرا لظروف إنتاجية، بالإضافة إلى مرض والدة نجمة العمل.

كما تعرّض آسر لإصابة في قدمه أثناء تصوير أولى مشاهده في العمل، لكن فيلم “أهل العيب” هو الآخر يعاني من سوء الحظ بعد تأجيله أكثر من مرة حتى إشعار آخر؛ وهذا ما جعله يتعاقد على بطولة فيلم سينمائي جديد بعنوان “الشايب” لينقذه من الغياب عن الموسم السينمائي الجديد.

من ناحية أخرى، شارك آسر ياسين في “ترند” التحدي الشهير الذي انتشر عبر وسائل السوشيال ميديا قبل أيام من خلال صورة بلوك “الثمانينات” عبر استخدام تطبيق الـFaceapp، ونالت الصورة إعجاب جمهوره فور نشرها عبر صفحته الخاصة على الإنستغرام.

 

 

 

التعليقات مغلقة.