شاهد/ حكاية قلم سعاد حسنى الذى اوجع احمد ذكى بخلع درسه

كتب/ أمجد زاهر

2

كتب/أمجد زاهر

يعتبر الراحل أحمد زكي واحدًا من أبرز أيقونات السينما المصرية، حيث إنه قدم العديد من الشخصيات المختلفة والمتنوعة ببراعة شديدة، وتمكن من إبراز موهبته الفنية بشكل مختلف في كل عمل جديد كان يقوم به.

ويعتبر فيلم “الراعي والنساء”، واحدًا من أبرز الأعمال الروائية الطويلة في تاريخ السينما المصرية، وتاريخ أحمد زكي أيضًا، حيث جمع الفيلم بين ثلاثة من نجوم الفن هما الراحل أحمد زكي، والراحلة سعاد حسني، والنجمة يسرا، وأخرجه المخرج الراحل علي بدرخان، وأنتج الفيلم عام 1991.

وجمعت الكثير من المواقف المختلفة والمتنوعة بين أبطال العمل خلف الكواليس، وروت النجمة يسرا في أحد لقائاتها التلفزيونية ببرنامج “صاحبة السعادة” وتقدمه الفنانة إسعاد يونس، قائلة إنها تعرضت لعدة صفعات على وجهها من أحمد زكي، بسبب تصوير أحد المشاهد، بينما ضُرب زكي من سعاد حسني أيضَا في أثناء تصوير مشهد ما، موضحة: “كان أحمد زكي وسعاد حسني بيصوروا مشهد والمفروض سعاد تضربه بالقلم، فبعد ما خلصوا لقيت أحمد راجع خده وارم، ولما سألته إيه اللي حصل، قالي سعاد ضربتني جامد وقلعتلي ضرس العقل، والموقف ده ضايقه جدًا وقتها”.

يروي الفيلم قصة رجل خرج من سجنه بعد سنوات طويلة، ليسافر إلى إحدى القرى النائية ويتعرف على 3 سيدات، ويقيم معهن بمنزلهن، ويتقاسمان العمل وظروف المعيشة، ثم يقيم الرجل علاقات مع السيدات الثلاث في وقت واحد، ما يعرضه لمشاكل كبيرة بعد ذلك.

ويحل اليوم 18 نوفمبر 2018، الذكرى 69 على ميلاد أحمد زكي، حيث ولد زكى فى الثامن عشر من نوفمبر 1949 وقدم خلال مسيرته الفنية العديد من الأعمال المهمة منها، أيام السادات، هيستريا، أرض الخوف، حليم وغيرهم.

التعليقات مغلقة.