طريقة عمل كباب حله اللحمة مقدمه من الشيف احمد رجب الصعيدى

طريقة عمل كباب حله اللحمة

طريقة عمل كباب حله اللحمة
طريقة عمل كباب حله اللحمة
طريقة عمل كباب حله اللحمة

طريقة عمل كباب حله اللحمة مقدمه من

الشيف احمد رجب الصعيدى
مدة التحضير ٢٠ دقيقة
مدة الطهى ٤٠ دقيقة
المكونات.
١ كيلوا لحم كندوز مقطع مكعبات
٤ فص توم مدقوق
٢٠٠ جرام ماشروم مقطع مكعبات
٥٠ جرام زبدة
٣ معالق كبيرة زيت
٥ جرام ملح
٢ جرام فلفل
٥ حبات طماطم مقطعة مكعبات
٢ حبة بصلة وسط
٢٥٠ جرام كرات وكرافس
٣ معالق دقيق
٤ كوب مرقة عظم كندوز
الطريقة

تابع ايضاطريقة عمل بسكويت العيد بالمكنه مقدمه من الشيف ام هاشم السايح
نسخن الزيت والزبدة فى حلة ونضيف البصل والكرات والكرافس واللحمةونقلبهم مع بعض على نار متوسطة حتى يكون لون اللحمة بنى وبعد كدة نضيف الدقيق مع التقليب ثم نضيف الثوم والماشروم وباقى المكونات مع التقليب المستمر ونغطى الحلة ونهدئ من تحتها النار ونتركها لمدة ٤٠ دقيقة مع المتابعة والتقليب حتى تتم التسوية ونرفعها من على النار وتقدم سخنة مع ارز مفلفل .
والف هنا وصحة

فوائد اللحوم

يحتوي اللحم البقري على كميات عالية من الفيتامينات والمعادن، ومن أهمّها: الزنك: إذ تعتبر اللحوم البقرية مصدراً غنيّاً بالزنك الضروري لنمو الجسم والحفاظ عليه. السيلنيوم: حيث تعتبر اللحوم الحمراء مصدراً غنياً بالسيلينيوم؛ وهو معدن ضروري لمجموعة مختلفة من وظائف الجسم. الحديد: حيث تعتبر جميع اللحوم الحمراء مصدراً غنياً بالحديد الذي يتم امتصاصه بكفاءة عالية من قِبل الجسم، وعادة ما يوجد بكميات أكبر في اللحوم الحمراء مقارنةً مع الدجاج والسمك. النياسين: أو ما يُسمى بفيتامين ب3 الذي يدخل في العديد من وظائف الجسم، ويرتبط انخفاض تناوله بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. فيتامين ب 6: ويُعد هذا الفيتامين ضرورياً لتكون الدم. الفسفور: ويُعد عنصراً ضرورياً لنمو الجسم والحفاظ عليه. فيتامين ب 12: ويُعتبر عنصراً غذائياً أساسيّاً ضرورياً لتكوين الدم، كما يُعدّ مهماً لوظائف الدماغ والجهاز العصبي. مصدر غنيّ بالمركبات الحيوية: إذ تحتوي اللحوم الحمراء على عدد من المركبات الحيوية والنشطة التي يمكن أن تؤثر بشكلٍ إيجابي على الصحة عند استهلاكها بكميّات كافية، ومنها: الكرياتين: ويتوفر بشكل عالٍ في اللحوم، وهو بمثابة مصدر طاقة للعضلات، كما يوجد على شكل مكمّلات غذائية لكمال الأجسام، وقد يكون مفيداً لنمو العضلات والمحافظة عليها. حمض التورين: وهو حمض أميني مضاد للأكسدة يوجد في اللحوم، وينتجه جسم الإنسان؛ وذلك لأنّه عنصر مهم لوظائف القلب والعضلات، ومن الجدير بالذكر أنّ هذا الحمض يعتبر مُكوّناً شائعاً في مشروبات الطاقة. الجلوتاثيون: وهو أحد مضادات الأكسدة الموجودة بوفرة في اللحوم، وقد يوُجد بكميات أعلى في لحوم البقر التي تتغذى على الأعشاب. حمض اللينوليك المقترن: وهو أحد الدهون المتحولة الموجودة في الحيوانات المجترة، وقد يكون له فوائد صحية مختلفة عند استهلاكها كجزء من النظام الغذائي الصحي. إمكانية الحفاظ على الكتلة العضلية: حيث تعتبر جميع أنواع اللحوم الحمراء مصدراً ممتازاً للبروتين عالي الجودة؛ مما يعني أنَّها تحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، ويمكن أن يساعد الاستهلاك المنتظم للحوم الحمراء على المحافظة على العضلات، وتقليل خطر ضمور الكتلة العضلية مع تقدّم العمر. إمكانية تحسين الأداء أثناء ممارسة التمارين: حيث تحتوي اللحوم الحمراء على الكارنوزين  وهو حمض أميني موجود في السمك واللحوم، ويرتبط ارتفاع مستوياته في العضلات مع انخفاض التعب، وتحسين الأداء أثناء ممارسة التمارين، إلا أنّ اتباع نظام غذائي نباتي صارم قد يؤدي إلى انخفاض مستويات الكارنوزين في العضلات مع مرور الوقت. إمكانية الوقاية من فقر الدم: إذ يعتبر نقص الحديد من أكثر الأسباب شيوعاً لفقر الدم، حيث يمكن أن يساعد تناول اللحوم الحمراء بشكلٍ منتظم على الوقاية من الإصابة بفقر الدم؛ وذلك لأنها تعتبر مصدراً غنياً بالحديد، كما تُحسن من امتصاص الحديد غير الهيمي الموجود في الأغذية النباتية.

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد