طريقة عمل الكولدن بلو في البيت مقدمه الشيف مروة صابر إبرإهيم

طريقة عمل الكولدن بلو في البيت

طريقة عمل الكولدن بلو في البيت
طريقة عمل الكولدن بلو في البيت
طريقة عمل الكولدن بلو في البيت

طريقة عمل الكولدن بلو في البيت

مقدمه الشيف مروة صابر إبرإهيم

المكونات:
صدور فراخ (البانية)
متقطع شرائح رفيعة
ربع معلقة صغيرة ملح
ربع معلقة صغيرة فلفل
ربع معلقة صغيرة ثوم بودر
ربع معلقة صغيرة بصل بودر
ربع معلقة صغيرة بابريكا
ومسطردة بودر
مكونات الحشو:
اى نوع جبن متواجد
جبنه شيدر موتزاريلا
لانشون رومى اى نوع

طريقة التحضير:

تابع ايضاطريقة عمل بيتزا بالخضار 

نحشي البانيه بالجبن بعد ما ن نحشي هنلف رول ونقفل الجانب باستيك الشيش طاووق او خلة اسنان بعد كدة هنحفظه في التلاجة ساعة ونخرجه نكون مجهزين الدقيق وبقسماط وبيضة ونضيف
الكولدن وبعده كده زيت تحمير ونحمر بقى وبالهنا والشفا

يعد مصدرًا جيدًا للبروتين يوفر الدجاج العديد من الأحماض الأمينية -المكوّنة للبروتين- الضرورية لبناء العضلات، حيث إن الكمية اليومية الموصى بها من البروتين هي غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم، أما الرياضييون فتتراوح احتياجاتهم اليومية منه بين 0.6-0.9 غرام لكل كيلوغرام واحد من وزن الجسم،[٢] علمًا بأن صدرًا واحدًا بوزن 172 غرام يوفر 54 غرام منه، كما يوفر الفخذ الواحد بوزن 52 غرام 13.5 غرام من البروتين، أما الرِّجل الواحدة التي تزن 44 غرام فتوفر 12.4 غرام منه، وكذلك الجناح الواحد الذي يزن 21 غرام يوفر 6.4 غرام، شرط أن تكون مطبوخة ومنزوعة الجلد والعظم.[٣] يعد غنيًا بالفيتامينات والمعادن يعد الدجاج مصدرًا مهمًا لبعض الفيتامينات، كفيتامين D الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم، وبالتالي تقوية العظام، إضافة لفيتامين A الذي يُسهم في تحسين البصر، وكذلك فيتامينات B الضرورية لإنتاج الطاقة وتكوين خلايا الدم الحمراء السليمة، أما محتواه من الأملاح المعدنية فيتوزع على الصوديوم والبوتاسيوم اللذان يساعدان على تحقيق التوازن بين سوائل الجسم، بينما محتواه من الفسفور فيُسهم في تنظيم وظائف الدماغ والمحافظة على صحة العظام والأسنان، وكذلك تحسين عملية الأيض، كما يوفر الحديد الضروري لإنتاج الهيموغلوبين والتخلص من فقر الدم وكذلك لأنشطة العضلات المختلفة، وجميع ذلك يعكس فوائد الدجاج لجسم الإنسان.[٢] يضبط مستويات ضغط الدم ومن فوائد الدجاج لجسم الإنسان أيضًا، وُجد أن استهلاكه يضبط مستويات ضغط الدم، وذلك وفقًا لبحث نُشر في مجلة the Journal of Agricultural and Food Chemistry عام 2008، حيث إن اتباع نظام غذائي يحتوي على الدجاج والمكسرات والمنتجات قليلة الدسم والخضروات والفواكه يُسهم في خفض ضغط الدم المرتفع، ومن ناحية أخرى يعد محتواه من الكوليسترول والدهون المشبعة أقل مقارنة باللحوم الحمراء،  تنصح باستهلاكه -أو استهلاك الأسماك- بكميات أكبر من استهلاك اللحوم الحمراء، وذلك لدوره المهم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، ولكن يجب أن يكون ذلك بعيدًا عن الاستهلاك المفرط الذي يزيد احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد