طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله مقدمه من الشيف هدى نور الدين

طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله

طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله
طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله
طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله

طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله

مقدمه من الشيف هدى نور الدين
اسم الوصفه/جاتوه شاتوه الفراوله
مده التحضير 10دقائق
مدة الطهي:20دقيقه
المكونات:

طريقه عمل جاتوه شاتوه الفراوله

تابع ايضاطريقه عمل الكشري المصري مقدمه من الشيف مها محمد
2عبوه جيلي فراوله-100مل ماء مغلي-100جرام سكر-100جرام حليب-200مل زيت-200جرام دقيق-2بيض-10جرام بيكينج بودر-فانيليا-1/4م ص لون غذائي احمر- رشة ملح
للتزين:
كريمه مخفوقه-فراوله فريش
الطريقه:
في الخلاط يوضع الماء المغلي والجيلي ونخفق جيدا ثم يضاف السكر والحليب ثم يضاف الزيت تدريجياً ثم الفانيليا واللون الغذائي ويخفق جيدا في الخلاط ونحتفظ بكوب من الخليط ويترك جانبا للتزيين ثم نضيف البيض علي باقي الخليط ويخفق جيدا في الخلاط ويصب الخليط في اناء ويضاف إليه المواد الجافه كامله يقلب جيدا ويوضع في صنيه مستطيلة مدهونه زيت وتخبز في الفرن علي درجه حراره 180وتزين بعد ماتبرد بكوب الصوص المجهز مسبقا مع الكريم شانتيه وقطع الفراوله وبألف هنا

مصدرّاً غنيّاً بمُضادّات الأكسدة،  المسؤولة عن إعطاء الفراولة لونها الأحمر اللامع،[١]، وتؤدي مضادات الأكسدة دوراً مُهمّاً في الحفاظ على صحّة الإنسان، فهي تحمي الجسم من الجذور الحرّة الضارّة، التي يُنتجها الجسم كناتجٍ ثانويٍّ لعمليّة الأيض تحت ظروفٍ يرتفع فيها مستوى الإجهاد؛ ويمكن أن يُسبّب ارتفاع نسبة هذه الجذور ما يُسمّى بالإجهاد التأكسدي  الّذي يُعدّ سبباً للعديد من المشاكل والإصابات الكيميائية الحيوية والفسيولوجيّة في الجسم، والّتي عادةً ما تؤدي إلى حدوث خلل في عمليّات الأيض، مما قد يؤدّي إلى موت الخلايا، ومن أجل الحدّ من خطر العديد من الأمراض، مثل: أمراض القلب، ومرض السرطان وحالات الوفاة بسببه، فإنّه يجب الإكثار من تناول الخضار والفواكه بما فيها الفراولة، بالإضافة إلى أنّ الفراولة تُعدُّ غنيّة بالعديد من المُركّبات النباتيّة الصحيّة، وأنواع مُختلفة من مُضادّات الأكسدة، مثل: البلارغونيدين غنيٌ بالألياف: يُساعد تناوُل الألياف على أداء وظائف الجهاز الهضمي بشكلٍ أفضل وبخاصة مع استهلاك كميّة كافية من السوائل المُفيدة لسهولة حركتها وسرعتها خلاله، بالإضافة إلى أنّ اتباع النظام الغذائي المُرتفع بالألياف قد يُساهم في تقليل خطر الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب والسكري، ويُنصح بتناوُل 21 إلى 25 غراماً من الألياف يوميّاً للنساء، و30 إلى 38 غراماً يومياً للرجال،ومن الجدير بالذكر أنّ تناوُل الأطعمة الغنيّة بالماء والألياف كالفراولة، والعنب، والبطيخ، والشمّام، يُمكن أن يُساعد على ترطيب الجسم، ويحافظ على حركة الأمعاء المنتظمة، كما تُعدُّ الألياف ضرورية لتقليل خطر الإصابة بالإمساك، وزيادة حجم البراز. مصدرٌ غنيٌ بفيتامين ج: تُعدّ الفراولة مصدراً غنيّاً بفيتامين ج، وهو أحد الفيتامينات الذائبة في الماء، ومن مضادات الأكسدة الضرورية لصحة الجلد، وجهاز المناعة، وهو مُهمٌّ للنموّ، وترميم الأنسجة التالفة في مختلف أنحاء الجسم، كما يدخل في تركيب أحد البروتينات المُهمّة لتكوين الجلد، والأوتار، والأربطة، والأوعية الدمويّة، بالإضافة إلى الحفاظ على الغضاريف وترميمها، وتكوين العظام والأسنان، ويساعد على امتصاص الحديد.مصدرٌ غنيٌ بالمعادن: تحتوي الفراولة على عدّة معادن مُهمة، مثل: المنغنيز؛ الذي يُعدُّ من المعادن الشحيحة المهمّة، وهو متوفّرٌ بشكلٍ طبيعي في العديد من الأطعمة، بالإضافة إلى توفّره على شكلِ مُكمّلاتٍ غذائيّةٍ، كما يُعدُّ عاملاً مُرافقاً لبعض الإنزيمات التي تشارك في أيض الأحماض الأمينية، والكولستيرول، والجلوكوز، والكربوهيدرات، وإزالة الجذور الحرّة، وتكوين العظام، بالإضافة إلى التكاثر، والاستجابة المناعيّة. البوتاسيوم؛ وهو أحد العناصر المهمّة الّتي تحتاجها جميع أنسجة الجسم، ويُعدُّ أحياناً  لأنّه يحمل شحنة كهربائيّة صغيرة، تُساهم في العديد من وظائف الخلايا والأعصاب، ويكمن دور البوتاسيوم الرّئيسي بالجسم في أنّه يُحافظ على المستويات الطبيعيّة للسوائل داخل الخلايا، ولمستوى ضغط الدم، كما يُساهم في انقباض العضلات الفولات؛ وهو أحد فيتامينات ب الذائبة في الماء والموجودة بشكلٍ طبيعيّ في بعض الأطعمة، أو تلك المُدعمة به، بالإضافة إلى توفّره على شكلِ مُكمّلاتٍ غذائيّة ويُعدّ الفولات مُهمّاً لتكوين خلايا الدم الحمراء الّتي تحمل الأكسجين وتنقله إلى مختلف أنحاء الجسم، كما يُساعد على تطوّر الجهاز العصبي لدى الجنين، وعلى نموّ الخلايا، بالإضافة إلى تكوين الحمض النووي الصبغي  ولذا تُوصى النساء الحوامل بتناول الأطعمة الغنيّة بهذا الفيتامين

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد