طريقه عمل كيك البرتقال في البيت  مقدمه من شيف رودي محمد

طريقه عمل كيك البرتقال

طريقه عمل كيك البرتقال
طريقه عمل كيك البرتقال
طريقه عمل كيك البرتقال

طريقه عمل كيك البرتقال  مقدمه من شيف رودي محمد
مدة التحضير 15 دقيقة
مدة الطهي 40 دقيقة

3بيضات

فانيليا

كوب سكر

معلقه كبيره خل

كوب عصير برتقال او كوب حليب

بشر برتقال

نصف كوب زيت

2ونصف كوب دقيق

كيس بيكنج بودر
الطريقة
نضع في الخلاط 3بيضات ومعلقة صغيرة بشر برتقال وعليهم ورقتين فانيليا وكوب سكر واضرب شويةوبعدين انزل بملعقة كبيرة خل وكوب عصير برتقال دة الأصل لكن انا هنا حاطةكوب لبن وبشر البرتقال بيدي نكهة قوية للكيك واضرب كويس وبعدين احط المكونات السايلة في طبق وانزل بنصف كوب زيت واقلب وفي الأخر بنزل بكوبيتين ونصف من الدقيق عليهم باكو بيكنج بودر ورشه ملح وتقلب من تحت لفوق علشان اضمن دخول الهواء في الكيك وتستوي علي درجة حرارة 180و بالف هنا

فوائد الكعك فوائد الكعك كتابة مراد الشوابكة – آخر تحديث: ٠٨:٢٤ ، ٢ يونيو ٢٠١٥ ذات صلة طرق إعداد كعك جوز الهند طريقة عمل المعمول السوري الكعك يُعتبر الكعك من الأطعمة التي تحبّها فئة كبيرة من الناس، لطعمه الحلو اللذيذ ونكهته الفريدة، وهو رمز للبهجة والسرور كونه يقدّم عادةً في المناسبات السعيدة من الأعراس والحفلات والأعياد المختلفة، أو يتمّ تقديمه كنوع من الحلوى إلى جانب الوجبات الرئيسيّة، ويرجع أصل الكعك إلى الدولة الطولونيّة، بحيث كانوا يصنعونه من قوالب منقوشٌ عليها (كل واشكر). ويمكننا القول بأنّ الكعك هو عبارة عن طعام حلو المذاق مصنوع من الدقيق وعوامل التحلية مثل السكر، بالإضافة إلى بعض الموادّ الأخرى مثل البيض، والدهون أو الزبدة، كما يُضاف إليه بعض السوائل أيضاً كالحليب، والمحليات، والخميرة، وهنالك العديد من الأنواع التي تندرج تحت اسم الكعك، مثل: الكيك، وكعك الخبز، وكعك المعمول، والكعك العادي. فوائد الكعك وعدا عن طعم الكعك اللذيذ، فإنه أيضاً يعتبر طعاماً مغذّياً فهو يحتوي على العديد من القيم الغذائيّة المتنوّعة من السعرات الحراريّة، والدهون، والدهون المشبعة، والكولسترول، والكربوهيدرات، والبروتينات، وهي عناصر ضروريّة وهامّة للجسم، حيث إنّ مفعول كعكة واحدة يعادل رغيفي خبز، كما أنّ المكسرات الموجودة في الكعك تمدّ الجسم بفيتامين “هـ”، المعروف بفاعليته القوية كمضادّ للأكسدة، فهو يعمل على مكافحة أمراض القلب وتصلّب الشرايين، بالإضافة إلى فيتامين “ب” الموجود في الخميرة، لكن فائدة الكعك لا تكمن فقط في الكعك نفسه، بل إنّ لرائحته أيضاً فائدة للجهاز الهضمي، وخاصةً المعدة، فهي تعمل على زيادة إفرازات العصارات الهاضمة التي تحفّز كلاً من المعدة والإثني عشر ليزداد نشاطهما، ممّا يساعد في هضم النشويات والدهون الموجودة في الكعك بشكل أفضل، كما يحتوي الكعك على بعض الأعشاب التي تقلّل من الشعور بالانتفاخ والتخمة بعد تناول الكعك كالمحلب، والقرفة، والقرنفل

رئيس قسم المطبخ أ سمسمه سعد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.