ظاهرة الديجافو..وهم سبق الرؤية تعرفوا على هذه الظاهرة

ظاهرة الديجافو..وهم سبق الرؤية تعرفوا على هذه الظاهرة

يمر بعض الأشخاص بشعور أنهم عاشوا الموقف الحالي في وقت سابق، حيث يتذكرونه بأدق تفاصيله، وكأنه شريط يتكرر مرة أخرى، ومع تطور العلم، درس الأطباء هذه الحالة والتي عرفت باسم ديجا فو.

ظاهرة الديجافو..وهم سبق الرؤية

وحسب رأي الأطباء أنها حالة طبية، يرجع اسمها للفرنسية، وتعني “تمت رؤيته سابقاً” وهذه الظاهرة اكتشفها العالم في علم ما وراء النفس “إميل بويرك

وأن هذه الظاهرة تقسم لثلاثة أنواع، أولها ما يشعر به الشخص، بأن ما يعيشه تمّت رؤيته سابقاً وهي أكثر الحالات انتشاراً بين الناس وخاصّة في الأعمار ما بين الخامسة عشر والخامسة والعشرين ويشمل النوع الثاني ما تم الشعور به سابقاً.

الاختلاف بين النوعين

و أن الاختلاف بين النوع الثاني  و النوع الأول، بأنه حدث عقلي أو فكري، ولا يتضمن أحداثاً أو مواقف يستشعر صاحبها بحدوثها مسبقاً، وإنما أفكار أو جمل يشعر صاحبها أنه قالها أو فكر فيها في وقت سابق”.

النوع الثالث

ويرتبط النوع الثالث من “الديجافو” بالأماكن، حيث يشعر الشخص أنه زار المكان المتواجد فيه لأول مرة، وليس ذلك فقط، بل يعرف طريقه جيداً ويتذكر مجموعة من التفاصيل الموجودة فيها وما يحويه من أشياء بشكل دقيق،  هذا الشكل هو “الأكثر ندرة”.

ظاهرة الديجافو

ويفسر العلم ظاهرة “الديجافو”، على أنها “تتعلق بتناول أدوية معينة ترفع نسبة حدوث الظاهرة الديجافو، حيث أجرى العلماء دراسة على أشخاص ظهرت عليهم هذه الحالة بعد تناولهم بعض العقاقير التي أدت إلى رفع معدل هرمون الدوبامين وتأثيره على أجزاء من الدماغ.

سبب هذه الظاهرة

عزا علماء آخرون السبب وراء ظاهرة “الديجافو” إلى وجود “اضطراب في نقل أو زيادة في الشحنات الكهربائية في الدماغ وخاصة بالفص الصدغي، وهذا ما يفسر انتشارها بشكل أكبر مرضى الاضطرابات النفسية والمصابين بصرع الفص الصدغي”.

المدرسة الثالثة

وأما المدرسة الثالثة، في دراسة الديجافو، فترى أنها ليست إلا “اضطراب في الذاكرة” وأن “رواد هذه المدرسة يرون أن الذاكرة تحاول خداع الشخص، من خلال إيهامه أنه عاش أو مر على الموقف الذي يحصل أمامه حالياً”.

ظواهر تشبه الديجافو

الجدير بالذكر أن هناك عدة ظواهر تشابه “الديجافو”، منها “جامي فو” والتي تعني “لم أره من قبل”، وهي الظاهرة المعاكسة تماماً لظاهرة “الديجا فو”، وهناك ظاهرة “بريسكو فو”، وهي محاولة تذكر كلمة يعرفها سابقاً، وغالباً ما ترتبط بقول “على طرف لساني”.

 

والظاهرة الأخيرة تسمى “ديجا انتندو” وتعني “سمعتها سابقاً”، وهي الشعور بألفة سماع أمر ما يسمعه الشخص لأول مرة.

 

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد