عائشه بن احمد ..ذو الوجهين..”أمينة”فى لعبه نيوتن و”هاله”فى حرقه

عائشه بن احمد ..ذو الوجهين.."أمينة"فى لعبه نيوتن و"هاله"فى حرقه

بقلم-أمجد زاهر

خطفت الفنانة” عائشه بن احمد” أنظار المشاهدين، ودخلت القلوب بكل سهولة، سواء

بسبب أدائها التمثيلي المتميز أو ملامحها الجذابة، وكاريزمتها المختلفة.

ففى موسم رمضان 2021،تجيد عائشه بن احمد اهم دورين فى حياتها الفنيه الان،فتظهر فى شكلين مختلفين او ذو الوجهين او الشخصيتين،وهما “أمينة”فى المسلسل المصرى لعبه نيوتن و”هاله” فى المسلسل التونسى حرقه.

عائشه بن احمد فى لعبه نيوتن

ظهرت الفنانه”عائشة بن أحمد” في مسلسل لعبة نيوتن بدور أمينة الفتاة التي كانت

تعيش في منزل سيد رجب، وتعرفت في الأحداث على محمد ممدوح الذي يؤدي دور

حازم، في أثناء مشاركته لسيد رجب في مشروع مصنع عسل، الذي كان يطلب منه

عسل الأفيون لها، ولكن بدون إطلاعه على السبب، وتشعر أمينة بمشاعر حب اتجاه حازم وتتوالى الأحداث.

الى ان تصدرت بهذه الشخصيه ترند جوجل،بعد التعليقات الايجابيه من قبل مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي.

بجانب أشادات كبار النقاد الفنيين وصناع السينما.

عائشه بن احمد فى مسلسل حرقه

عادت الفنانه “عائشه بن احمد” الى الدراما التونسيه بعد فتره غياب ما يقرب نحو تسع سنوات،وذلك من خلال مسلسل “حرقه” المكون احداثه من عشرين حلقه .

ويعتبر “حرقة “من أضخم الأعمال الدرامية الرمضانية في تونس هذه السنة ويتناول موضوع الهجرة غير النظامية وينقل قصص وحكايات شبان خاطروا بحياتهم من أجل بلوغ أوروبا وألقوا بأنفسهم في قوارب الموت.

ولعبت عائشه بن أحمد دور” هالة” الفتاة التي حملت خارج إطار الزواج وأجبرت على ركوب أحد قوارب الموت هرباً من نظرات المجتمع التي تلاحقها وبحثاً عن مستقبل أفضل لابنها،العمل من إخراج لسعد الوسلاتي .

عائشه بن احمد فى مسلسل نسر الصعيد

وفى عام 2018، كونت عائشه بن احمد علاقه قويه بجمهورها المصرى من خلال مشاركتها بمسلسل “نسر الصعيد” بدور “ليلى” الفتاه الصعيديه ووقوع زين “محمد رمضان” اسير حبها،فاطلق عليها رواد التواصل الاجتماعى عده مسميات ،لعله اشهرها”كنافه رمضان”.

عائشه بن احمد فى السهام المارقه

وايضا فى نفس العام، لم تقف عائشه عند هذا الحد من الابداع والتجسيد للشخصيات ،فأظهرت قوه امكانيتها الفنيه من خلال دور”ام ابى”تلك الشخصيه التى تتصف بالعمق الشديد بجانب صراعتها الداخليه ووجهين التناقض.

فهى “ام ابى”السيدة التونسية التي تعيش رفقة ابنها في مدينة عربية يسيطر عليها تنظيم داعش،

وتكون مهمتها الاهتمام بكل جديد يحدث في هذا المكان، فعندما يتم أسر النساء يتم

إرسالهن إليها لتتولى عملية الفرز بنفسها، فتأخذ المسلمات السُّنّيات ليتزوجن من

المقاتلين، وتعلمهن نمط الحياة الجديدة التي سيعيشنها، وإذا كن ينتمين إلى ديانات

أو مذاهب أخرى تعيدهن إلى السوق ليتم بيعهم .

ولكن بتصاعد احوال تلك الشخصيه،بدأت تتغير من افكارها وتظهر حبها الوافى لزوجها المعتدل حذيفه”هانى عادل” .

 

كما استطاعت مسانده ومساعده فى فك اسر زوجته التى وقعت ضمن جوارى امير التنظيم وتحريرها من العبوديه بخطه تحسب لها،وذلك بمسلسل “السهام المارقه”

الذى استطاع ان يطرق ابواب صنع الارهاب وكشف خباياه وفضح القضيه التى تهم

الوطن العربى بصفه عامه والمصرى بصفه خاصه،العمل من اخراج محمود كامل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد