أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

عبد الحليم حافظ مابين اليتم في الطفولة والشهرة الطاغية والمرض القاتل

عبد الحليم حافظ مابين اليتم في الطفولة والشهرة الطاغية والمرض القاتل

كتبت/رحاب يوسف

يعد العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وبإتفاق الجميع من اشهر المطربين الذين ظهروا خلال ال ١٠٠ عاما الماضية حيث تربع علي قمة الغناء لسنوات طويلة وفاقت شهرته كافة الأفاق المصرية والعربية ووصلت لأوربا وأمريكا وكان ولايزال له عشاق بالملايين من كافة أنحاء العالم .

نشأة العندليب

الاسم بالكامل عبد الحليم اسماعيل علي شبانة مكان الميلاد محافظة الشرقية تاريخ الميلاد 21 يونيو 1929 ولد العندليب في قرية الحلوات التابعة لمركز الإبراهيمية محافظة الشرقية وهو اصغر اخوته توفيت والدته بعد ولادته مباشرة وتوفي والده قبل مايكمل سنه لديه من الأخوة ثلاثة (اسماعيل و محمد و عليا ) بعد وفاة والده انتقل عبد الحليم مع إخوته للعيش في منزل خاله الحاج (متولي عماشه) وزي اي طفل في سنه كان يلعب مع أصحابه في الترعة ومن هنا انتقل له مرض البلهارسيا اللي لازمه طوال حياته.

 دراسة العندليب:

التحق بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين سنه 1943 حيث تعرف وقتها على كمال الطويل وكان كمال الطويل في قسم الغناء والأصوات وبعد اتمام الدراسة تم تخرجهم سنة 1948 ورشح عبد الحليم للسفر في بعثة حكومية لكنه لغى السفر واشتغل مدرسا للموسيقى في طنطا وبعدها في الزقازيق الى ان وصل انه انتقل للقاهرة وبعدها قدم استقالته من التدريس والتحق بفرقة الإذاعة الموسيقية وعزف على آلة الأوبوا سنه 1950.

 سبب تسميته بالعندليب:

تم اكتشاف عبد الحليم شبانة من قبل الإذاعي”حافظ عبد الوهاب” وبعدها سمح له باستخدام اسمه (حافظ) بدل من شبانة واصبح الاسم الرسمي هو عبد الحليم حافظ.

 بدايات العندليب الفنية:

تم اجازه العندليب في الإذاعة بعد تقديمه لقصيدة (لقاء) كلمات صلاح عبد الصبور ولحن كمال الطويل سنه 1951 ولكن في رأي آخر أنه تمت إجازته في الإذاعة بعد ما قدم أغنية( يا حلو يا اسمر )كلمات سمير محجوب وألحان محمد الموجى.

غنى العندليب اغنيه صافيني مرة كلمات سمير محجوب وألحان محمد الموجي في أغسطس سنة 1952 ولكن الجمهور رفض هذا النوع من الأغاني في هذا الوقت لكنه اعاد غنائها ثاني في يونيو 1953 يوم إعلان الجمهورية ونجحت نجاح كبير جدا وتوالت الاغاني بعدها وقدم أغنية (على قد الشوق) في فيلم( لحن الوفاء) سنة 1955 إلى أن لقب بالعندليب الأسمر.

 فترة تألق العندليب:

عبد الحليم حافظ كان معروف عنه الذكاء وحسن الاختيار حيث تم التعاون بينه وبين محمد الموجي وكمال الطويل (أصدقاء عمره) ثم تعاون مع العبقري بليغ حمدي في مجموعه اغاني زي( سواح؛ حاول تفتكرني ؛أي دمعة حزن لا ؛موعود )

كما لحن له موسيقار الاجيال محمد عبد الوهاب مجموعة اغاني زي (أهواك ؛نبتدي منين الحكايه )

كما غنى العندليب من كلمات الشاعر الكبير نزار قباني أشهر أغانيه وهي( قارئة الفنجان؛ ورسالة من تحت الماء) والذي قام بالتلحين هو محمد الموجي وبعد حرب 1967 قدم عبد الحليم حافظ حفله في لندن وكانت من أشهر حفلاته لانه غنى امام 8 آلاف شخص وكانت لصالح المجهود الحربى لإزالة آثار العدوان.

من اجمل اغانى العندليب:

(صافينى مره) كلمات سمير محجوب والحان محمد الموجي( احنا كنا فين) كلمات حسين السيد وألحان منير مراد (على قد الشوق )كلمات محمد علي أحمد الحان كمال الطويل (توبه) كلمات حسين السيد وألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب( يا خلي القلب) كلمات مرسي جميل عزيز وألحان موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب وغيرها من الاغاني الجميله الذي اطربنا بها العندليب غير كمان الأغاني الوطنية منها( احنا الشعب) ( ابنك يقول لك يا بطل) (حكايه شعب) وقد شارك في غناء نشيد الوطن الأكبر.

 افلام العندليب:

قدم العندليب للسينما المصرية عده افلام منها ( لحن الوفاء) ( ايامنا الحلوه) ( ليالي الحب) ( ايام وليالي) (دليله) ( بنات اليوم ) (موعد غرام) ( الوساده الخاليه) (الخطايا) ( معبودة الجماهير) وغيرها من الأفلام السينمائية وكان اخر افلامه وهو فيلم ابي فوق الشجره مع الفنانة ناديه لطفي والفنانه ميرفت امين واخراج حسين كمال.

 مرض العندليب:

أصيب عبد الحليم حافظ البلهارسيا منذ الصغر وتسبب هذا المرض في إصابته بتليف في الكبد واول مره عرف فيها عبد الحليم حافظ انه عنده المرض ده كان سنة 1956 لانه أصيب بأول نزيف في المعدة وكان وقتها موجود عند صديقه مصطفى العريف معزوم على الافطار في شهر رمضان.

 وفاة العندليب:

يوم الاربعاء 30 مارس سنه 1977 تم الاعلان عن وفاه العندليب الاسمر في احدى المستشفيات في لندن عن عمر 47 سنه وكان السبب الأساسي في الوفاة هو الدم الملوث الذي تم نقله للعندليب والذي كان يحمل فيروس سي مع وجود تليف في الكبد ناتج عن مرض البلهارسيا الذي أصابه في صغره ولم يوجد علاج لمرض فيروس سى في وقتها والسبب الآخر هو خدش المنظار أمعائه مما أدى إلى وجود نزيف حاد وعندما حاول الأطباء وقف النزيف بانه يبلع باللون لمنع النزيف المستمر مات العندليب ولم يبلع البالون الطبي.

 جنازة العندليب الاسمر:

تم تشييع جثمان العندليب الاسمر وسط حزن شديد من الجمهور وحزن اشد في الوسط الفني من خبر رحيل العندليب وبلغ عدد المشاركين في الجنازة اكثر من 2 مليون شخص ورحل عنا العندليب بعد معاناه مع المرض

 

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.