عبد المنعم إبراهيم الفنان الذى اسعد جمهوره بخفة ظله دون ابتذال

عبد المنعم إبراهيم الفنان الذى اسعد جمهوره بخفة ظله دون ابتذال أو اسفاف

الفنان عبد المنعم إبراهيم

هو عصفور في فيلم “سر طاقية الاخفاء” و ياسين في فيلم “بين القصرين” معلم اللغة العربية ، والشيخ المعمم في فيلم “السفيرة عزيزة”.

 

عبد المنعم إبراهيم ، هو اشهر من أدى الادوار المساعدة ، لا سيما صديق البطل وكان محترفا في إضفاء أجواء الكوميديا الى الدور الذي يلعبه، فيثري العمل و يسعد جمهوره بمرحه وخفة ظله دون ابتذال او اسفاف .

عبد المنعم ابراهيم ممثل مصري ولد في بني سويف 24 أكتوبر 1924 ، جذوره تعود إلى بلدة ميت بدر حلاوه محافظة الغربية ، وقد حصل على دبلومة المدارس الثانوية الصناعية والتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتخرج منه عام 1949 .

ضمه زكي طليمات الى فرقة المسرح الحديث فشارك في عدة مسرحيات منها (مسمار جحا ، ست البنات) ثم انضم الى فرقة اسماعيل يس . لمع نجم عبد المنعم ابراهيم في السينما وكانت له الكثير من الاعمال المميزة اهمها (بين القصرين ، اشاعة حب ، الزوجة 13 ، اسماعيل يس في الاسطول ) ، كما لعب دور البطولة في بعض الافلام مثل (سر طاقية الاخفاء ، سكر هانم ) .

تألق عبد المنعم إبراهيم في العديد من المسلسلات التليفزيونية من بينها :

(زينب والعرش ، أولاد آدم ، الشهد و الدموع) وقد جمع بين اللونين الكوميدي والتراجيدي في أعماله .

هذا ومن اللافت الإجادة الفائقة لعبد المنعم إبراهيم للغة العربية الفصحى ، مما أهله ليلعب أدوار الشيخ الأزهري المعمم الذي لايخلو من الطرافة وكذلك دور معلم اللغة العربية ، مثل دوره “الشيخ عبد البر” في فيلم إسماعيل يس في الأسطول ودوراً ثانوياً في فيلم ” “السفيرة عزيزة” في فيلم ” غضن الزيتون” بطولة أحمد مظهر وسعاد حسني وعمر الحريري .

وكذلك أدواره التي أداها على خشبة المسرح القومى ومنها حلاق بغداد ومعروف الإسكافي.

حصل الفنان الكبير خلال مشواره على بعض الجوائز ، منها وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1983م و في عام 1986م حصل على درع المسرح القومى الذهبى .

وفي 17 نوفمبر عام 1987 يلقى الفنان عبد المنعم إبراهيم ربه ، وقد تم دفنه في قرية ميت بدر حلاوة ، ليظل خالدا باعماله في وجدان كل المصريين و العرب.

رحم الله الفنان الكبير عبد المنعم إبراهيم

قد يعجبك ايضآ