غضب عارم يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة الطيار

وفاة الطيار اشرف ابو اليسر

غضب عارم يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بعد وفاة الطيار

 

متابعة/ماريانا مختار

سيل من الدعوات علي الفنان محمد رمضان؛عقب وفاة الطيار اشرف ابو اليسر ظهر اليوم السبت 24 ابريل،

بعد تعرضه ل ازمة صحية نقل علي اثرها الي المستشفي و منها الي العناية المركزة في حالة خطرة،

بعد ايام قليلة؛من حكم المحكمة بتعويض الكابتن طيار اشرف ابو اليسر،بمبلغ 5 مليون جنيه،

غضب عارم

كتعويض عن ما تسبب فيه الفنان محمد رمضان من اضرار،حيث تم فصل القائد اشرف من عمله وسحب الكارنيه،

وانهاء عمله بمصر للطيران،وبين مؤيد ومعارض،كسب الطيار تعاطف كبير بين الجماهير بعد الواقعة،

حيث طلب منه الفنان التصوير داخل كبينة الطائرة وهذا ممنوع ولكن استجاب له الطيار و رحب به،

كفنان ولم يكن يعلم ما سيحدث ويترتب علي هذه الصورة وقابل جزاء الاحسان و حسن الاستقبال من الفنان،

بعجرفه و تشهير و تنصل من المسئولية،و خسر عمله و حرم من مهنته الذي عاش من شبابه الي مشيبه بها،

بغلطه عفوية نتيجة استعراض قوي لفنان غير مسئول،لم يسانده او يدعمهم بعد ما تسبب له به،

مستمرين في قضية التعويض

وصدر منه استفزاز وغطرسه عقب الحكم بتعويض الكابتن طيار اشرف ابو اليسر،و هو يلاقي الدولارات و هو مستلقي،

في حمام السباحة،وكان كل هذا بمثابة حكم آخر علي الطيار و ادخل الحزن الي قلبه و هو داخل المستشفى،

ولم يمر الا ايام قليلة عقب الحكم الا وافته المنيه،وقد نعي الطيار الفنان محمد رمضان علي مواقع التواصل الاجتماعي،

تعليقات غاضبه

حيث كتب ان الله وان إليه راجعون،ولقي سخط جماهيري و دعوات من جمهور السوشيال ميديا،

وكانت بعض التعليقات: يقتل القتيل و يمشي في جنازته،و آخر قال: مستحملش اللي عملته فيه،

واخري قالت:صدق مجدي يعقوب ان الحزن بيقطع شريايين القلب،و لم يلقي الفنان استحسان وسط جمهوره،

واكد محامي الكبار اشرف ابو اليسر انهم مستمرين في قضية التعويض،وقد نعي الفقيد

زملائه و اصدقائه و اسرته وسط تعاطف جماهيري كبير و دعوات علي الفنان وغضب منه.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد