أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

غنى ورقص واضحك الدنيا واخر كلماته كانت بكاء على حاله

اخر ما كتب اسماعيل ياسين فى مذكراته

اخر ما كتب اسماعيل ياسين

كتبت / غادة العليمى

فنان محبوب شامل بكل معنى الكلمه ايقونه للكوميديا وخفه الدم

ادى المونولوج وسرد النكات وصنع العشرات من افلام الكوميديا ورقص وغنى وصار ايقونه عصره لكن النهايه كانت حزينه كما وصفها النجم الكبير الراحل الكبير اسماعيل ياسين فى مذكراته

اخر ما كتبه الراحل الرائع إسماعيل ياسين قبل وفاته كان بكائيه على نفسه ورثاء لحاله .. قال فيه
أنا ٤٠ سنه شغل و تعب و جهد مثلت ٤٠٠ فيلم و عملت ٣٠٠ مونولوج و اشتركت فى ٦٠ مسرحية كنت عامل زي الدوا للإنسان المهموم عشان أضحكه و أنسيه همه و غمه ….

مش دي  نهايتي أبدآ…..
أنا خدمت البلد دي و انتو عارفين كويس أنا عملت أفلام للثورة برضايا و بغير رضايا أنا غنيت للجيش و اتبرعت بإيرادات حفالاتي كلها في ٥٦ مش دي تكون نهايتي أبداً
الناس تنسي ده كله و يفتكروا إن أنا في آخر أيامي رجعت أشتغل في كباريه ….؟
طب كنت أعمل إيه ….؟.. أعمل إيه …….!!
أنا ٤٠ سنه جهد مأخدتش شهادة تقدير ولا حتى ميدالية صفيح بالعكس كل مليم حوشته في حياتي إتاخد مني
ومالقتش حاجة أعيش عليها مش دي تكون نهايتي أبداً …
هذه كانت آخر كتابات الراحل الرائع إسماعيل ياسين قبل وفاته بسبب الإكتئاب الحاد .. بعد عمر من البهجة والعطاء

غريبة هى تقلبات الايام وسبحان من له الدوام

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.