” فورمات التعاسه وقوالب العلاقات” تكتبها / دعاء خطاب

فورمات التعاسه وقوالب العلاقات

فورمات التعاسه وقوالب العلاقات”

مررت بعده مراحل في الحياه أدركت بعدها إن معظم مشاكلنا من جوانا بنعند كتير على روحنا
بنخاف ونقلق بشكل مبالغ فيه
بنسخط ونتضايق ونتجنن من حاجات قدريه مالناش سيطره عليها ولا المفروض يبقى لنا رأى فيها.

فورمات التعاسه وقوالب العلاقات”

نضخم حاجات صغيره…ونتستصغر حاجات حلوه كتيره.. مش باصين على
مميزات حياتنا ومحاسنها
مركزين بس علي اللى ناقص فيها

السيطرة على الأفكار

عشت سنين بروح وباجى ضمن نفس الأفكار ويتخللها اوقات من الهدوء والرضا …لمست بنفسى الفرق الكبير في حياتي ونفسيتي وافكارى لما بدأت اسيطر على الأفكار المُحبطه والأصوات اللى من جوايا.. او من حوليا اللي بتشدنى لوراء بنفس المنهج القديم اللى كلنا عشنا ونشأنا ضمنه ..

منطق جديد عدم الاعتراض 

منطق إننا لازم نتقبل تعاستنا ونخضع لظروف حياتنا الصعبه ونتقبلها بدون جهد للتغيير.. كنوع من عدم الاعتراض
على اقدارنا.. في الوقت اللي أدركت فيه إن في فرق كبير بين التسليم لمشيئه الله والرضا بقضائه والإستسلام التام للواقع مهما كانت صعوبته!!

منطق جديد

منطق إنتظار السعاده المطلقه الوهميه من علاقه مهما كانت أهميتها وجمالها!!
منطق شيل الهم والخوف من بكره والتشاؤم من اللى جاى!!
منطق أن اللي ادامك دايما غلط وأنت الصح الوحيد !!منطق الإستقواء على اللي حواليك وعلى الدنيا كلها والإستغناء وبعدين نشتكي من الوحده ونداله الأصحاب!!

طبيعة الحياة وأسلوبك

طول عمر الحياه حتعدى بينا في محطات صعبه ومحطات كتير حلوه..دى طبيعه الحياه..أسلوبك مع كل وقفه مع كل موقف في كل محطه هوه اللى حيحدد ازاى تعيشها.. ازاى تحس…ازاى تعدى منها
وتكمل… او تقف مكانك تعبان مرهق ناقم.. ساخط على قدرك!!
طبيعه الحياه ومنطقها
الحركه..السرعه…التغيير
وإن مافيش شئ كامل فى الحقيقه

اخترت اتحرك معاها بمنطقها..بسرعتها
اخترت اقفل اذنى عن كل الكلام المحبط القديم.. اخترت اتجاهل فورمات التعاسه
وقوالب العلاقات الغلط
اخترت اتبسط واحب وأسعد وافرح نفسى واللى حواليا بكل تفصيله بسيطه..صغيره.. قررت ماسيبش علاقه او حاجه تقهرنى وتحزنى ولا تاخد أكتر من وقتها وحقها في حياتي

الباقي من عمري

اللي باقي من عمري ووقتي على الأرض يكفى فقط لإسعادي وإحداث فرق في الدنيا ولو بسيط في نفوس اللي حياتهم
متشابكه مع خطوط حياتي.

الباقي من طاقتي

واللي باقي من طاقتي هو وقود المرحلهاللى جايه من عمرى لتحقيق
اهدافى…والله المستعان
رفقاء المرحله دى ناس بنفس الوعى
نفس الفهم..نفس المنطق ونفس الأهداف
معرفتى بربى أفضل واجمل من اى وقت
عدى فى حياتى.. علاقتى بيه أكثر ثبات
ويقين وثقه وحسن ظن
اللهم يقينا دائما
اللهم رضاك وسلامك
اللهم قبس من نورك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.