فيفا يضع المصري البورسعيدي في ورطة

فيفا يضع المصري البورسعيدي في ورطة

 

تلقى النادي المصري البورسعيدي خبرًا صادمًا، بعد أن قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إيقافه عن القيد لثلاثة فترات انتقالات متتالية بسبب أزمة مستحقات التونسي معين الشعباني المدير الفني السابق للفريق.

ورطة جديدة للمصري

و ضعت عقوبة “فيفا” النادي في أزمة كبيرة بعد إيقاف قيده، ما يعني عدم قدرة النادي على تسجيل صفقاته الجديدة، والتي تم إبرامها خلال الميركاتو الصيفي الجاري.

و أنهى مجلس المصري، برئاسة كامل أبو علي، تعاقده مع 10 لاعبين جدد حتى الآن لتدعيم صفوف الفريق.

و ضم المصري البورسعيدي كل من حارس المرمى محمود جاد، وعماد الدين بوبكر وعمرو طارق ومحمد دبش، و حسين السيد، وعمو السعداوي، ومروان حمدي، وأنتوني اكبوتو، وفرانك ايتوجا.

و بات المصري محرومًا من قيد صفقاته الحديدة بالكامل بعد قرار “فيفا” يعني اعتماده على لاعبيه المتواجدين من قائمة الموسم الماضي.

قائمة منقوصة

يواجه المصري أزمة عنيفة قد تهدد مستقبل الفريق بشكل كبير في الموسم الماضي في ظل رحيل عدد كبير من لاعبيه بنهاية الموسم المنقضي.

و مع تعاقدات إدارة النادي الجديدة مع 10 صفقات قوية لتدعيم الفريق، قامت بالموافقة على رحيل عدد كبير من اللاعبين يصل عددهم إلى 15 لاعبًا من بينهم العديد من اللاعبين الأساسيين بتشكيلة الفريق في المواسم الماضية، وعلى رأسهم إسلام صالح، واوستن اموتو، وأحمد حمودي، وعموري، وهيثم العيوني، وأحمد علاء.. وغيرهم.

و يضطر المصري حال عدم إنهاء أزمته للاعتماد على اللاعبين المتبقين من قائمة الموسم الماضي مع تصعيد بعض اللاعبين الشباب.

أزمة الشعباني

كان الشعباني تقدم بشكوى رسمية ضد النادي المصري البورسعيدي أمام “فيفا” بعد رحيله عن تدريب الفريق بالموسم الماضي.

و طالب الشعباني بالحصول على مستحقاته المتأخرة التي تصل إلى شهرين بجانب الشرط الجزائي الذي تصل قيمته إلى 160 ألف دولار.

في المقابل، أعدت ادارة النادي البورسعيدي آنذاك شكوى ضد المدرب التونسي متهمة إياه بالانقطاع عن تدريبات الفريق وسفره دون علم الإدارة، قبل ان يقرر “فيفا” الشعباني ويصدر عقوبة إيقاف المصري عن القيد.

قد يعجبك ايضآ