الرئيسية » في ذكري وفاتها..علوية جميل والجانب الخفي لحياة المرأة الحديدية

في ذكري وفاتها..علوية جميل والجانب الخفي لحياة المرأة الحديدية

by كيرلس عادل جرجس

في ذكري وفاتها..علوية جميل والجانب الخفي لحياة المرأة الحديدية

 

بقلم/ كيرلس عادل جرجس

يمر علينا اليوم، ذكرى وفاة فنانة من كلاسيكيات السينما المصرية والتي تركت بصمة في أذهاننا بملامحها التي تبدو متجهمة وقاسية ألا وهي الفنانة علوية جميل، وهي التي لقبت بالمرأة الحديدية، وفي ذكرى وفاتها؛ نرصد أبرز معلومات عن أهم محطات حياتها ومسيرتها الفنية


النشأة

اسمها الحقيقي “اليا صابات خليل مجدلاني” من أصول لبنانية يهودية، هاجر أهلها إلى مصر بعد إشهار إسلامهما، وولدت في 15 ديسمبر عام 1910، وتعلمت بمدرسة الراهبات بالإسكندرية.


بدايتها الفنية

اختار اسمها الفني الفنان “يوسف وهبي” وبدأت حياتها الفنية في فترة الثلاثينات وقامت بالمشاركة في عدد من المسرحيات وانضمت لعدد من الفرق المسرحية منها “رمسيس” مع يوسف بك وهبي،  وفرق “جورج أبيض، سلامة حجازي، عزيز عيد”.


زيجة مبكرة

تزوجت وهي في سن الـ 16 عاما، وأنجبت من زوجها الأول قبل انفصالها عنه 3 أبناء، هم: جمال ومرسى وإيزيس، ثم تزوجت من الفنان محمود المليجي ولم تنجب منه أي أبناء.

زواجها من محمود المليجي

استمر زواج محمود المليجي وعلوية جميل لمدة 44 سنة، وأطلق المليجي عليها لقب “المرأة الحديدية” بسبب شدتها ومنعها له من استضافة أصدقائه في المنزل للسهر، ورقابتها الشديدة عليه بسبب حبه للنساء وجاذبيته.

عرف عليها المليجي امرأتان أولها كانت الفنانة “ درية أحمد” زميلته في فرقة إسماعيل ياسين بالمسرح، وعند معرفة علوية جميل بالخبر أجبرت المليجي على الابتعاد عنها، وأجبرت الراحل إسماعيل ياسين على طردها من الفرقة.

بعد فترة وقع محمود المليجي في حب الممثلة ذات الأصول اللبنانية فوزية الأنصاري، وقرر الزواج منها، لكن علمت علوية جميل وأجبرت المليجي على تطليق فوزية بعد 3 أيام من الزواج، ثم اتصلت هاتفيا بالعروس وقالت لها بنفسها: “أنتي طالق يا فوزية”.


اعتزال علوية جميل

اعتزلت علوية جميل الفن عام 1967 بعد النكسة، وتوفيت في مثل هذا اليوم 16 أغسطس عام 1994.

ملاحقتها لوفاة محمود المليجي

توفي محمود المليجي عام 1983، فيما رحلت علوية جميل عام 1994 عن عمر ناهز 83 عاما، وبعد وفاتها اكتشفت الزيجة الثالثة لمحمود المليجي من الفنانة الراحلة سناء يونس التي ظلت زوجة للمليجي حتى وفاته.

 

في ذكري وفاتها..علوية جميل والجانب الخفي لحياة المرأة الحديدية

 

Related Posts

Leave a Comment