قضم الأظافر بقلم د. إيمان يحيى

“قضم الأظافر”

بقلم د / إيمان يحيى

تعد مشكلة قضم الأظافر من المشاكل السلوكية لدى الأطفال وخاصة إذا تجاوز عمر الطفل 6 سنوات، وقد تسبب الحرج لدى الأسر إذا قام الطفل بها أمام الأخرين.

ولقد أوضحت بعض الدراسات أن هذة الظاهرة قد تنتشر أكثر لدى الإناث عنها لدى الذكور، وقد ترجع إلى الشعور بالتوتر والقلق أو تقليدًا لنموذج أخر يقوم بهذا السلوك أو لتهذيبها عند عدم تسوية حواف الأظافر فى البداية والإستمرار فى فعل ذلك حتى تصبح عادة لدى الطفل.

كيفية مواجهة هذة العادة السلوكية :-

1-المواظبة على قص الأظافر بحيث لا يكون لها حواف يقوم الطفل بقضمها .

2-إشغال اليد فى أنشطة .

3-عدم النقد أو التوبيخ تجنبًا لتوتر الطفل .

4-توضيح مساوئ السلوك للطفل بما يناسب إدراكه .

5-التعرف على المواقف التى تسبق قضم الأظافر ومراعاة تسجيلها لتجنبها فيما بعد.

6-إستخدام إسلوب تعزيز عدم القيام بالسلوك والنقاط والمكافأت إذا قلل الطفل العادة.

7-يمكن العقاب من خلال سحب المعززات تدريجيًا إذا قام الطفل بهذة العادة السلوكية، مع تجنب سحب كل المعززات فى وقت واحد تجنبًا لثورة الطفل وغضبه وعناده.

8-لا تنتظر التوقف عن العادة تمامًا مرة واحدة بل يعد التقليل من فعلها نجاح فى تعديل السلوك حتى تختفى تدريجيًا.

9-يمكن القيام بتمثيل الطفل الدور أمام المرآه ويرى نفسه وهو يقضم أظفاره ثم يقول لنفسه “لن أفعل ذلك” ، وهذا يتوقف على عمر الطفل وإدراكه .

10-يمكن القيام بإستجابة بديلة بفرد الذراع للجانب والقبض على اليد بقوة للتنفيس الإنفعالى فى حالات التوتر.

11-يمكن إستخدام التسبيح بمسبحة كسلوك بديل.

12-يمكن إرتداء قفاز أو وضع مادة مرة المذاق وغير مضرة للطفل على أصابعه حتى إذا قام بقضم أظافره تذوق الطعم المر فيبعد يده عن فمه تلقائيًا، ويمكن إتباع تلك الطريقة فى تعديل سلوك مص الإبهام أيضًا.

13-يمكن إستخدام طريقة الإسترخاء العضلى التام مع أن يقول الطفل لنفسه إهدأ 20مرة فى حالات التوتر كبديل لقضم الأظافر وهذا يتوقف أيضًا على عمر الطفل وإداركه.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد