قفزت من الطابق الثاني خوفًا من الفضيحة.

قفزت من الطابق الثاني خوفًا من الفضيحة.

 

كتبت: أميرة الصاوي

 

الشرف مثل العمر لا يتكرر مرتين فعندما تفرط فيه الفتاة فإنه يذهب لمكان مظلم لا أحد يعرف أن يرجعه لمكانه، بل أصبح مثل الأكل والشرب.

 

تمارس العلاقة الجنسية كل يوم ولكن مع شخص حرمه الله لها، لم يعد هناك خشية من الله لم يعد هناك حياء من الناس، ماذا ننتظر من أنها مارست معه الجنس وعندما علمت بأن أمرها قد افتضح فقامت بتدمير نفسها.

تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغًا من مستشفى أوسيم المركزي بوصول سيدة مصابة بعده كسور في أنحاء متفرقه من الجسد نتيجة السقوط من علو، وقام اللواء هشام أبو النصر مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة بالانتقال إلى مسرح الواقعة لفحص ملابساتها وبيان مدى وجود شبه جنائية من عدمه.

 

فضيحة وكسور:-

كشف تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة تفاصيل إصابة سيدة عقب قفزها من شرفة شقة بالطابق الثاني في مدينة أوسيم حيث تبين أنها كانت برفقة جارها، وعندما اكتشف سكان العقار حاولوا ضبطهما سويًا فخشيت من الفضيحة وقفزت من الشرفة.

 

ممارسة الجنس ووضع مخل:- 


وأشارت التحريات التي أُجريت أن السيدة المصابة  كانت تردد على جارها الذي يقيم بمفرده لوجود علاقة بينهما وأنهما أثناء تواجدها برفقته، شاهدها سكان العقار عند دخلولها الشقة فحاولوا ضبطهما سويًا في وضع مخل، مما أثار خوفها من الفضيحة فقفزت من شرفة الشقة من الطابق الثاني لتسقط على الأرض وتُصاب بعدة إصابات.

 

تم نقلها للمستشفى وتحفظت قوات الأمن على مالك الشقة لاستجوابه، وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

قد يعجبك ايضآ