قلة التقدير سبب خلافات كتير

قلة التقدير سبب خلافات كتير

بقلم / المستشارة شيماء رفاعي

 

 

التقدير من اسمى الصفات التى يجب على الانسان أن يتحلى به فالانسان عندما يقدم للناس احتراما
وتقديرا فهو يعبر عما فى نفسه من اخلاق وقيم.

قلة التقدير تجعل الاشخاص يشعرون بامتعاض وغصة فى القلب، وبالاخص عندما يفعلون
جميع ما عليهم ولا يقصرون فى
تفعيل المطلوب منهم، وعدم التقدير تعنى تجنب مبادلة الطرف
الاخرالمقابل الذى يستحقة سواء أكان ذلك مادى أو معنوى ومن الجيد احترام الاخرين وإعطاؤهم كل ما يستحقون.
يعد عدم التقدير واحد من أكثر التصرفات التى تتسبب فى مشاعر الضيق والانزعاج خاصة إذا كانت تلك التصرفات صدرت عن اقرب الاشخاص واعزهم وقتها يشعر الشخص بالغربة والوحدة وبأن كل
ما قدمه للأخر من حب واهتمام قد ذهب سدى، فأى علاقة يجب أن تكون قائمة على الاحترام المتبادل
والاهتمام بين طرفيها وتقدير كلا منهما للأخر، أما العلاقة التى ثوبها التجاهل وقلة التقدير فهى تذهب بلا عودة.

النفس تفضل الاقتراب من الاشخاص الجيدين الذين يقدرونها وتبتعد عن الافراد الذين يتخلون عن تقديرها، وقد تحدث خلافات بين الأخوة بسبب قلة تقدير احدهما للأخر علاوة على ذلك تبرز خلافات
بين الزوجين حينما يفعل أحدهما الكثير من الأشياء الجميلة لأرضاء
الطرف الأخر، ويكون رد الفعل غير
موازى لما قدم له.

يبحث البعض عن الكلمات التى تعبر عن حزنهم، حينما يشعرون بقلة تقدير من المقربين فالخذلان شعور سيئ يتوغل ناحية القلب ويطبق علية، علاوة على ذلك يجعل الشخص لا يثق بأحد فى المرات القادمة، بالاضافة الى ذلك لا يحاول الاحتكاك بالشخصيات التى لا تقدر
الاخرين وخاصة إن كان ذلك فى مجال العمل

الكلمة لها تأثير قوى على نفس وقلب من يسمعها فأن كانت طيبة
شعر بالراحة والسعادة، وإن كانت مؤذية يشعر سامعها بالضيق والاكتئاب، وقد تتسبب كلمة خبيثة
فى جعل الشخص يمرض لفترات طويلة، ومن الملائم نتذوق كل كلمة قبل إطلاقها من الفم.

علينا ان نختار من الاصدقاء من يقدرنا ، ومن يقف بجانبنا وقت الحاجة، الصديق الذى يقدرك يتحمل مزاجك ويغير من يومك وحياتك واحوالك ويجعلك دائما تثق به.

اللامبالاه شعور غامض يؤدى إلى قتل كل انواع الاهتمام نتيجة الصدمات النفسية التى يتعرض لها
الشخص من قلة التقدير.

فلا شك أن طبيعة الحياة التى نعيشها نحتاج إلى تقدير بعضنا البعض من أجل خلق مصالح مشتركة للجميع لكى يسود التعاون والتماسك بهذا الاسلوب يستطيع أن يكتسب الجميع محبة واحترام وتقدير وعلى المستوى العام فالعلاقة التى يشوبها التجاهل وقلةالتقدير فهى تذهب بلا عودة

قد يعجبك ايضآ