كورونا يتمكن من القارة السمراء.. واللقاح مجرد محاولة

أعلن مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها التابع للاتحاد الإفريقي الخميس أن الموجة الثانية من وباء كوفيد-19 تبدو أكثر فتكاً في إفريقيا،

حيث يتجاوز معدل الوفيات في القارة المتوسط العالمي.

ارتفاع الإصابات في القارة السمراء
يبلغ معدل الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد 2,5% من الإصابات المسجلة في إفريقيا، أعلى من النسبة العالمية التي تبلغ 2,2%، كما أوضح مدير هذه الوكالة المتخصصة جون نكينغاسونغ خلال مؤتمر صحافي.

وقد ارتفع عدد الإصابات في القارة بنسبة 14% في الأسبوع خلال الشهر الماضي.
فمنذ بدء تفشي الوباء، بقيت إفريقيا رسمياً أقل قارات العالم تضرراً منه، فهي تحصي 3,3 ملايين إصابة ونحو 82 ألف وفاة، وفق المركز.
لكن ارتفاع معدل الوفيات يشكّل اختلافاً عما عرفته القارة خلال الموجة الأولى، إذ بقي حينها معدل وفيات إفريقيا دون المتوسط العالمي.
وعلى سبيل المثال، وفق مركز الوقاية من الأمراض، يسجل السودان معدل وفيات نسبته 6,2%، ومصر 5,5%، وليبيريا 4,4%، و”الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية” العضو في الاتحاد الإفريقي، معدّل 11,8%.

اللقاح ليس حلا سحريا
“اللقاح مش الحل السحرى اللى الناس متخيلاه”، فحتى يعطى اللقاح مناعة اجتماعية، قالت الدكتورة هالة زايد، خلال برنامج “حديث القاهرة مع إبراهيم عيسى”، على القاهرة والناس، وهكذا لابد أن يحصل عليه 70 % من المواطنين، وهذا العام سيكون هناك تجارب سريرية على من أقل من 18 عام، ولن تصل أى دولة فى العالم ستصل إلى هذه النسبة، ومعنى ذلك أنه لا غنى عن الاجراءات الاحترازية.

إجراءات تداول اللقاح
أضافت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، قمنا بالتعاقدات مع التحالف الدولى للأمصال، من خلال منظومة، وهذه المنظمة ستبدأ تمد مصر فى الربع الأول من هذا العقد، وهذا سيسد 20% من احتياجات مصر، وأيضا تعاقدنا مع الشركات المختلفة، فلدينا جرعات ليست قليلة، ولكننا ننتظر، فرئيس منظمة الصحة العالمية قال أمس، “لا يجب أن يكون 95 % من اللقاحات تذهب إلى 10 دول فقط وبعض الدولة لا تستطيع أن تحصل على اللقاح”، فهناك تحدى فى الانتاج، وتحدى فى الدول المنتجة، فبعض الدول فى المنطقة أعلنت أنها لن تستطيع أن تعطى مواطنيها اللقاحات بسبب عدم تحديد التوقيتات، وخلال أيام سنبدأ تطعيمات الأطقم الطبية، وسيكون هناك أخبار سارة الأسبوع المقبل.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد