كيفية تحرير الذات من التعلق المرضي بالاشخاص

كيفية تحرير الذات من التعلق المرضي بالاشخاص

بقلم وريشة/كيرلس عادل جرجس

يوجد خيط رفيع يفصل بين الإهتمام والتعلق المرضي
وفي أحيان كثيرة نقوم بتبرير أفعالنا وتصرفاتنا المبالغ فيها تجاه الآخرين بحجة أنها نابعة من إهتمامنا بيهم
و بالرغم من شدة تأكدنا الشخصي من تطور الموضوع إلي حد خطير وإحساسنا الدفين أنه أصبح عائق وحجر عثرة في طريق حياتنا وكأنننا نحيا دُنيانا من أجلهم ومن أجل وضعهم في خانة الإهتمام الأوحد ويظهر ذلك بأن نتغاضى عن أهدافنا ونتنازل عن أحلامنا التي سعينا لها سابقا ونكرس حياتنا لهم و لكن سرعان ما نصتطدم بالحقيقة المرّة
وهى أننا واقفين”محلك سر” لم نحقق اي انجاز حقيقي يُذكر في حياتنا
كل شغلنا الشاغل والذي ينصب عليه جهودنا هو البقاء معهم نقوم بتقيّيدهم ونقيد نفسنا معهم ونضيّع أيامنا في اللاشيء وتذهب في أدراج الرياح وكأنها هباء منثور ضاع هباءاً
في التعلق المرضي بأشخاص لهم حياتهم الخاصة واهتماماتهم واحلامهم ..

لكن ارجو منك عزيزي القارئ ان تنتظر فلازال أمامنا متسع من الوقت يمكننا من إصلاح الموقف والعودة لحياتنا
و لذواتهم التي ذابت كالشمع فيهم

كيفية تحرير ذاتك من لعنة التعلق المرضي:-

1-اخلق لنفسك عالم جديد:-

وذلك كي تتنفس الصعداء من التعلق المرضي الذي نهش من حياتك مايُكفيه

2- إبدأ صفحة جديدة:-

بمعني أن تطوي صفحة الماضي بكل افرادة التي استهلكت طاقتك في التعلق بهم فمن المستحيلات أن تحرر نفسك وانتا تعيش الماضي بتفاصيله وغير منقي لذهنك من شوائب الذين غادروا حياتك ويجب أن تكون الصفحة الجديدة التي تفتحها دالة علي حياة جديدة تكون انتا البطل والسند لنفسك ويجب ان تدرك عزيزي أن الأمر ليس بالصعوبة التي تدور في مُخيلتك الأن لكنها بسيطة كل ما يجب عليك فعله بذل قدر من المحهود ووجود نزعة داخلية وارادة تنبع من قلبك بالتحرر من قيود من تعلقت بهم.

3-وطّد علاقتك بذاتك:-

لأن من وجهة نظري في الحقيقة ان كل شخص مصاب بالتعلق المرضي هو في الأصل غير متصالح مع ذاته لا يملك سلام داخلي تجاهها وغير مندمج معها ولا يستشعر قيمتها او يقدرها لذلك يلجأ لوسيلة خاطئة وهي الهروب واللجوء من نفسه إلى الآخرين متلهف لكلماتهم ومدحهم اللحظي مما يؤدي إلي تجاهل ذاته الحقيقيةوالإستمرار في مرحلة الهروب منها أكثر فأكثر.

كيفية توطيد علاقتك بذاتك:-

1- مواجة ذاتك:-
من خلال معرفة مناطق القوة والضعف والعمل علي إصلاحها وتقويتها.

2-عدم جلد الذات:-
بمعني تسامح نفسك وتغفر لها الأخطاء
وأنك تحميها من بطش نقدك الجارح الذي يدفعها للسقوط فلابد من التعلم من الأخطاء لعدم تكرارها مستقبلا ولابد من تعزيز النفس بالشكر والثناء

3-فرّغ مشاعرك:-
عدم وضع نفسك اسيرا للكبت فلابد من التعبير عن مشاعرك وتفريغها أول بأول فتلك تُعد وسيلة بسيطة لحماية نفسك من الإكتئاب والإحباط في رحلتك نحو التخلص من التعلق المرضي قم بإخراج كبتك بالموسيقي او بالرسم أو بالخروج لاماكن مهدئة للاعصاب فلا توقع نفسك فريسة للفراغ لئلا يعاودك شعور الحنين للماضي وتنتكس مرة أخري

النتيجة:-

باتباعك ماسبق وبمرور الوقت سيختفي تمامًا التعلق المرضي وستعود للحياة الجميلة والمبهجة ..
لكن كن صارم مع نفسك ولا تتهاون في قرارك

قد يعجبك ايضآ