كيف تتصرف الام مع الأطفال فى ‏مرحلة العض والضرب 

بقلم : أسماء أسامة

كيف تتصرف الام مع الأطفال فى ‏مرحلة العض والضرب؟ 

  كل أم لديها طفل يتراوح عمره ما بين عام ونصف إلى ثلاثة أعوام تعرف هذه المرحلة جيداً

 اذا بالطفل يقوم فجأة و بدون اى مقدمات يصفع وجه أمه أو أبيه أو طفل أخر و فجأة يجذب الطفل شعرك و ينهال  عليك عضا وقرصا و تنهال عليكي عزيزتى الأم الأيدي الصغيرة بضربات مؤلمة للغاية ، هذه مرحلة يمر بها جميع الأطفال ويشكو منها الأمهات والآباء

كيف تتصرف الام مع الأطفال فى ‏مرحلة العض والضرب

،  فى هذا المقال سوف يتناول أسبابها واقتراحات للتعامل معه

هناك سببين أساسيين لهذه المرحلة الأول : هو الاهتمام 

 الثاني : هو التعبير.

  الطفل أقل من ثلاث سنوات كائن أناني من الدرجة الأولى؛ هو محور الكون والكل مسخر لخدمته وللترفيه عنه والاستجابة إلى طلباته، في هذا السن لا يفهم الطفل أن امه مرهقة أو مشغولة  او حزينة أو غيرها من المشاعر البشرية الطبيعية.

قد ينظر الطفل إلى أمه فيراها حزينة ويدرك أنها حزينة

ولكنه لن يعرف كيف يتركها لحالها أو كيف يلعب بعيدا عنها أو كيف يراعي مشاعرها، لأنه بكل بساطة سوف يصر على حقه في الاهتمام واللعب والترفيه ، لذلك يقوم بصفعها حتى تنظر له 

قدرة الطفل على التعبير في هذه المرحلة، 

   قدرة الطفل محدودة للغاية، ومعظم الأطفال لا يتحدثون في عمر عام ونصف ومن يتحدث قليلا في عمر عامين لا يمكنه استخدام كلمات للتعبير عن نفسه.

 وكيف يقول طفل لأمه “أنظري لي والعبي معي”؟ يضربها 

  كيف يقول طفل لأبوه “

 كيف يقول طفل لجده “أنا سعيد جدا بزيارتك وهيا بنا نلعب”؟ يعضه

 كيف يقول طفل لطفل أخر “هذه لعبتي؛ لا تأخذها”؟ يصفعه ويعضه

 وهكذا يعبر الطفل في مرحلة ما قبل الكلام عن نفسه.

 ماذا تفعل حتى تمر هذه المرحلة بسلام؟

 أولا: تفهم دوافع طفلك وتجنب إثارته! لا تتجاهله ولا تنشغل بغيره وإذا اضطررت للنظر إلى هاتفك، استأذنه واشرح له أسبابك.

 ثانيا: ساعد طفلك بالكلمات، قُل له أنك تتفهم غضبه واسأله “أنت غاضب لأني تركتك؟” أو “هل تشعر بالملل؟” أو “هل تريد أن نلعب سويا؟”

 ثالثا: الحق البلاء قبل وقوعه؛ الحق اليد قبل أن تصفعك أو تضربك وامسكها بحسم وقل للطفل أن الضرب ممنوع ثم قبل يده.

  رابعا: لا تترك الأطفال يلعبون وحدهم بدون إشراف! إذا كان طفلك يتحدث سوف يضربه من لا يتحدث وإذا كان طفلك لا يتحدث سوف يضرب الجميع.

 

عليكِ أن تنتبه دائما على أفعال طفلك واحرصي على احتوائه

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد