كيف خطفت برامج فضائح المشاهير الأنظار اليها وسحبت البريق عن متابعة المسلسلات الرمضانية؟

10

كتب/ أمجد زاهر

 ابتعد مسلسل “قمر هادي”، الذي يخوض بطولته الفنان المصري هاني سلامة، عن وسائل خطف الأنظار وجذب الانتباه والتشويق، التي تقود بالمسلسل وأبطاله إلى الترتيب في قائمة “التريند”، بمحرك البحث العالمي “جوجل”، أو بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، في الوقت الذي تصدّرت فيه عدة أعمال درامية قوائم “التريند”، لكونها الأكثر بحثًا وطلبًا من قبل الجمهور والمتابعين.

 

ورغم نجاح مسلسل “فوق السحاب”، للنجم هاني سلامة، خلال السباق الدرامي الرمضاني الماضي، وتصدره المشهد لأكثر من مرة، ومنافسته لأكثر الأعمال الدرامية المتواجدة معه في العام الماضي، إلا أنه كان ظهور مسلسل “قمر هادي” باهتًا في السباق الحالي، وخطفت الأعمال الكوميدية والأكشن انتباه ومشاعر الجمهور.

 

قال الناقد الفني المصري محمد الزلباني، إن مسلسل “قمر هادي”، وعددًا آخر من المسلسلات المشاركة في الدراما الرمضانية الحالية، بعيد كل البعد عن “التريند”، والظهور، وإقبال المشاهدين عليها، مشيرًا إلى أن السبب في ذلك برامج فضح المشاهير مثل “شيخ الحارة”، و”عايشة شو”، وغيرها من البرامج الأخرى، التي استحوذت على “التريند”، بضيوفها، الذين أعلنوا عن تصريحات وفضائح تقال لأول مرة، جعل ملايين المتابعين يبحثون وراءها ليروها مرة وأكثر.

وأضاف ، أن شخصية هاني سلامة الفنية، بعيدة أيضًا عن الطبقة الشعبية بدرجة كبيرة، فقد احترف دور المهندم ابن الأغنياء، ولم يُجِد ارتداء ثوب البسطاء، مثلما فعل العديد من الفنانين الآخرين، ما جعل إمكانيات “سلامة” التمثيلية تبدو ضعيفة، رغم أنه في مجال الفن منذ جيل القدماء، مشيرًا إلى أن “سلامة” يحتاج للعمل على نفسه أكثر من ذلك، حتى يستطيع جذب عيون المشاهدين تجاه أعماله.

التعليقات مغلقة.