كيف نقوى مناعة أطفالنا مع دخول المدارس

كيف نقوى مناعة أطفالنا مع دخول المدارس

كيف نقوى مناعة أطفالن مع دخول المدارس

بقلم دكتوره ايمان محمود شاهين
مع دخول فصل الشتاء ودخول الأطفال المدارس تزداد معدلات إصابة الأطفال بنزلات البرد والإنفلونزا وخاصة في ظل وجود فيرس كورونا المستجد والتحذيرات الخاصة بوجود موجه حاده وشرسة في شهر نوفمبر وهذا ما يقلق جميع أولياء الأمور لذا علينا تقوية مناعة أطفالنا وهو أمر يشغل كل أم للحفاظ على صحة أطفالها لحمايتهم من التعرض المستمر لنزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الأمراض.

التي يصاب بها الأطفال خلال فصل الشتاء فالمناعة القوية هي المسئول الأول عن مواجهة الاجسام الغريبة التي تحاول اختراق الجسم وإضعافه من فيروسات وطفيليات وبكتريا وغيرها ويمكن تقليل فرصة الإصابة بالعدوى الفيروسية والأنفلونزا بالحفاظ على صحة وسلامة الجهاز المناعي في الجسم.

ولتحقيق ذلك يجب إتباع بعض الإرشادات الهامه ومنها تناول الطعام الصحي المتوازن الذى يحتوى على جميع العناصر الغذائية اللازمة للجسم والغنى بمضادات الأكسدة والتي بدورها تقوم بالحفاظ على جهاز المناعة وتقويته وكذلك تناول الفيتامينات و المعادن بأنواعها والتي تتوفر في الخضراوات والفواكه والتي توجد في الخضراوات الورقية بأنواعها والفلفل والخيار والجزر لاحتوائهم على فيتامين أ والبيتا كاروتين اللازمين لتقوية جهاز المناعة والفواكه متمثلة في البرتقال والرمان والكيوي والجوافة والفراولة والتوت ومعظم هذه الفواكه تكون متوفرة في فصل الشتاء وتحتوى على نسبه عالية من فيتامين سي كما أن البطاطا الحلوة غنيه جدا بفيتامين سي والبيتا كاروتين وتزيد من نشاط خلايا الدم البيضاء لذا فهي تحسن المناعة بشكل كبير.

ولا ننسى أهمية تناول فيتامين د والذى يتواجد بكثره في البيض لذلك يجب على الأم إعطاء الطفل بيضه يوميا وتعرضه إلى أشعة الشمس في الفترة الصباحية حتى يستوفى احتياجه من فيتامين د كما أن للمعادن دور هام في تعزيز مناعة الأطفال ونخص بالذكر معدن الزنك والذى يتوافر في لحم البقر والسبانخ والحلبة ويعتبر هذا المعدن هام جدا في إنتاج خلايا الدم البيضاء التي يستخدمها جهاز المناعة لتدمير الفيروسات التي تهاجمه.

كما يجب الحد من تناول السكر للأطفال حيث أن الإفراط في تناوله يلحق الضرر بجسم الطفل وإضعاف جهازه المناعي كما تجدر الإشارة إلى أهمية تناول الماء بكثره وخاصة أن الكثير منا يتجاهل شرب الماء بكثره في فصل الشتاء وهذا يسبب جفاف للجسم والخلايا والذى بدوره يزيد من فرص الإصابة بالإنفلونزا ونزلات البرد لذا يجب تناول الماء بالقدر الكافي.

فالطفل يحتاج إلى كميه تعادل 1.5 لتر من الماء يوميا أي ما يعادل تقريبا أربعة أكواب ومن الجميل أن نشجع الأطفال على شرب الماء بانتظام للحفاظ على رطوبة الجسم وتوازن الخلية ولا ننسى الدور الهام للأعشاب فهناك بعض الاعشاب المتوفرة لدينا والتي أثبتت فاعليتها في تقوية المناعة لدى الأطفال ومنها الكركم وهو من أكثر المواد العشبية التي تساهم بشكل كبير في تقوية جهاز المناعة لدى الأطفال نظرا لاحتوائه على مضادات الأكسدة والالتهابات.

كذلك الشاي الأخضر والريحان والقرنفل والكركديه والينسون والنعناع مع ملاحظة إعطاء الطفل هذه المشروبات دون إضافة سكر إليها حتى لا يقلل من قيمتها وفى النهاية أقدم لحضراتكم بعض النصائح التي يجب على الطفل إتباعها أثناء الدراسة وتتمثل فى غسل الأيدي جيدا قبل وبعد تناول الطعام وغسل الأسنان مرتين على الأقل يوميا وأخذ قسط وافر من النوم فتره لا تقل عن 12 ساعه يوميا وأن يكون للطفل الأدوات الشخصية الخاصة به كما تجدر الإشارة إلى أهمية تناول وجبة الإفطار يوميا.

حيث أن عدم تناول الافطار له تأثير سلبي على صحة القلب والدماغ ، الابتعاد عن الأغذية المحفوظة والمعلبة .

التعليقات مغلقة.