أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

لغز وفاة أشهر تجار مخدرات السينما المصرية ” أنور إسماعيل” نجومية متأخرة ووفاة غامضة

متابعة / حسام الأطير

سطع نجم الفنان الراحل أنور إسماعيل خلال فترة الثمنينات وهو في متوسط العمر حيث نجح  في تقديم  أدوار الشر ببراعة .

 و ساعده في ذلك  الصوت الرخيم ونظراته الحادة وملامحه الصارمة الملائمة لتلك الأدوار.

كما أن إسماعيل امتلك لغة عربية سليمة أكسبته زخماً كبيراً لأداء أدواره بكل إتقان وخاصة في المسرح القومي .

أشهر أدواره 

قدم الفنان الراحل أنور إسماعيل أشهر شخصيات تجار المخـدرات بالسينما المصرية بدور “عبده القماش” بفيلم “النمر والأنثى” عام 1987 مع عادل إمام.

 ولد الفنان إسماعيل  بمحافظة الشرقية  في الأول من شهر أغسطس من عام 1929م.

حيث تربى في كنف عائلة فنية فوالده الموسيقي إسماعيل خليفة، وأخوته: الموسيقار علي إسماعيل  والفنان جمال إسماعيل ، والمخرج فايق إسماعيل .

 

 

ودرس التمثيل وحصل على  البكالوريوس من المعهد العالي للتمثيل عام 1959 وتخرج ايضا من كلية التجارة بجامعة عين شمس عام 1960.

بداية العمل 

بدأ أنور إسماعيل العمل كمدرس مسرحي بوزارة التربية والتعليم قبل أن ينتقل للعمل كموظف في المسرح وذلك أول مشواره.

شارك الفنان المصري أنور بالعديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية التي توجه غليها في أواخر الستينيات.

أبدع الفنان أنور إسماعيل بتجسيد أدوار متنوعة في السينما والتلفزيون والمسرح قاربت الـ150 عملاً فنياً تألق فيها.

كما أن نجاح إسماعيل بأدواره وتألقه خلال مسيرته لم ينل دور البطولة المطلقة في حياته وظل بطلاً ثانوياً في أعماله التي قدمها.

أعمال مهمة عالقة في الأذهان 

وبقيت أعمال إسماعيل في أذهان المشاهد وتهافت المنتجون والمخرجون على إشراكه في أعمالهم لامتلاكه موهبة خاصة.

 

 

ظهر الفنان أنور بأول أعماله السينمائية من خلال المشاركة إلى جانب برلنتي عبد الحميد ويوسف وهبي في فيلم “أيام زمان” عام 1963.

وقدم إسماعيل أبرز أفلامه: “الحاجز” عام 1972، و“التفاحة والجمجمة” عام 1986 و“عاد لينتقم” عام 1988 مع عزت العلايلي.

حيث اشتهر إسماعيل سينمائياً عام 1985 من خلال انطلاقته بفيلم “المدبح” مع نادية الجندي في دور “المعلم زينهم”.

كما شارك الفنان المصري يدور مميز يعتبر للعمر بشخصية “عبده القماش” في فيلم “النمر والأنثى”.

 

 

أما آخر أفلام الفنان أنور فقد كان في العام 1989 بعنوان ”الإرهاب” إلى جانب فاروق الفيشاوي ونادية الجندي وأحمد بدير وصلاح قابيل.

أعماله الدرامية 

لعب الفنان إسماعيل عدداً من الأدوار الدرامية التي أثبتت نجوميته وقدرته على الأداء والتمثيل بإتقان.

ولعل أهم دور قدمه إسماعيل بالتلفزيون شخصيته “السنباطي” بمسلسل “عصفور النار” عام 1987 مع فردوس عبد الحميد وعبد الله محمود ومحمود الجندي ومحمود مرسي.

كما لعب إسماعيل أدواراً ناجحة في مسلسلات: الحب في عصر الجفاف، ألف ليلة وليلة، دعوة للحياة، صعاليك ولكن شرفاء.

أدواره المسرحية

شارك إسماعيل بطولة عدد من المسرحيات: حلاق بغداد، وبلدي يا بلدي والنسر الأحمر، وعودة الغائب وست الملك، وسبع ولا ضبع.

وفاته

حيث تم العثور على الفنان اسماعيل في يوم 23 أبريل عام 1989 وقد تعفنت جثته وكان عارياً داخل شقته في حي السيدة زينب بالقاهرة.

أكدت النيابة حينها أن الوفاة وقعت لتناول جرعة زائدة من الهيروين بعد ليلة مع إحدى الفتيات الأمر الذي نفته أسرته وأصروا على شبهة جنائية.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.