لماذا طلبت كيم كارداشيان الطلاق من زوجها المغني الشهير ؟

متابعة/ حسام الأطير 

ذكرت مصادر أسرية مقربة من النجمة العالمية كيم كارداشيان.

أنها تقدمت أمس الجمعة بطلب رسمي للطلاق من زوجها مغني الراب كاني ويست وذلك بعد نحو 6 سنوات من زواجهما.

ونقلت مجلة “فاريتي” الشهيرة عن مصدر بالمحكمة، أن كارداشيان قدمت أوراق رسمية للطلاق.
وتم الاتفاق على قرار الانفصال بين الثنائي كارداشيان وويست بشكل ودي .

حيث قررت المحكمة حصولهما على حضانة مشتركة لأطفالهما الأربعة(نورث، وسانت، وشيكاغو، وسالم).

كما أكدت المصادر أن كارداشيان، التي تبلغ من العمر 40 عامًا.

 لم تعد ترتدي خاتم الزواج،مقارنة بزوجها ، “كاني يست ” الذي قضى جميع الإجازات وحيدا بمنزله في “وايومنج”.

ومن المقرر أن يتقاسم الزوجان ثروتهما بعد الانتهاء من إجراءات الطلاق.
وفي المقابل تحصل كارداشيان على المليارات بالنظر إلى ثروة ويست، الذي يُعد من أغنى مشاهير العالم

ثروة كاني ويست

تقدر ثروة مغني الراب الشهير ” كاني ويست” بنحو 1.3 مليار دولار.

من حصته في الغناء والأزياء العالمية الخاصة مثل الأحذيةوالملابس.

الخلافات بين كارداشيان وويست

جاء قرار الانفصال بين الثنائي بعد أن وصلت علاقتهما إلى نقطة الصفر بعدأشهر من الخلافات والمشاكل الزوجية المتكررة .


حيث ذكرت بعض التقارير في الشهر الماضي أن الزوجان كانا يخضعان لاستشارات زوجية.
لكن” كيم ” لجأت إلى الطلاق بعد منحها العديد من الفرص لـزوجها “كاني ويست” .

من أجل أطفالهما وخوفا على نفسيتهم، ولكنكلها بائت بالفشل .

 لذا لم يكن الأمر مفاجئا للغاية على أطفالهما الذين يرونهم منفصلين.

من جهة أخرى ذكر مصدر مقرب من ” كيم كارداشيان” أنها  تبدو حزينة لكنها واثقة من قرارها.

الذي اعتبرته الأفضل لها وأسرتها، حيث شعرت بأنها مطلقة منذ أشهر نظرا لغياب زوجها عنها وعن أسرتها .

لذلك كان قرارها بطلب الطلاق سهلا .

هجوم “ويست” على “كارداشيان”

جدير بالذكر أن ويست قد أثار الجدل في السابق حول علاقته بزوجته.

 حيث كتب عدة تغريدات هاجمها فيها ووالدتها، كان آخرها تغريدة اعترف فيها بسعيه للطلاق منها قبل أن يحذفها.

 وقبل ذلك تحدث وهو يصرخ ويبكي، خلال تدشين حملته الرئاسية بتجمع انتخابي في مدينة “تشارلستون” بولاية كارولاينا الجنوبية، عن أنه وزوجته كانا سيجهضان ابنتهما الكبرى “نورث”.

ما تسبب في إحراج زوجته لأنه ظهر كمن لا يريد أطفال منها.

وبرر “ويست” في تغريدته، السبب وراء تفكيره في طلاق كارداشيان بما يشبه “الخيانةالزوجية”.

لكن توقيت الحديث عن الطلاق بالتزامن مع ترشحه للرئاسة الأمريكية وطرح مشاريع تتعلق بمكافحة الإباحية.

أثار تكهنات أخرى عن أسباب تفكيره في الطلاق ربما تتعلق بزوجته.

وأتت تغريدة “ويست” ضمن مجموعة تغريدات يُقال إنه نشرها عبر حسابه على “تويتر”.

قبل أن يعاود حذفها، وأبقى “ويست” على تغريدة واحدة كتب فيها: “قولوا الرئيس المستقبلي”، في إشارة لنفسه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد