أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

ليلى طاهر: لهذا السبب اعتزلت و الأعمال الهادفة شرط لعودتى للساحة

ليلى طاهر: لهذا السبب اعتزلت
و الأعمال الهادفة شرط لعودتى للساحة

.. وفاء عبد السلام

 

كشفت الفنانة ليلى طاهر إنها كانت تمنح وقتها للفن قبل أن تعتزل التمثيل تماما دون الاهتمام بأسرتها، لكنها حاليا منشغلة بأسرتها وتشعر بالسعادة بالوقت الذي تقضيه معهم وتابعت ليلى طاهر، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “تفاصيل”، للإعلامية نهال طايل، المذاع على قناة صدى البلد 2 الفضائية، أنها اعتزلت الفن احتراما لتاريخها الفني، وقدمت آخر أعمالها بعنوان “الباب في الباب” وهو مسلسل مكون من 3 أجزاء، وما بعد ثورة يناير. تراجع الفن المصري، ولم يعرض إلا أعمال قليلة ودون المستوى، ففكرت في الاعتزال وأشارت ليلى طاهر إلى أنها قررت عدم قبول عمل أقل مما قدمته في السابق احتراما لجمهورها ولنفسها، كما أنها استغرقت وقتا طويلا لتقرر اعتزال التمثيل لأنها تحب عملها وتقدسه وليس من أجل من أجل المال أو الشهرة، بالإضافة إلى أنها تشعر بالسعادة أثناء وقوفها أمام الكاميرا سابقاً لأنها صادقة. في مشاعرها.

وتابعت الفنانة ليلى طاهر حديثها قائلة: “الأعمال التي تم تنفيذها في فترة ما بعد الثورة كانت دون المستوى وبعد ذلك تباعدت وكانت الفترة طويلة حتى عاد الفن المصري من جديد حتى بقي في نجوم جدد”. لكن الفترة التي غابت فيها كانت طويلة ووجدت أنه من الأفضل أن أنهي رحلتي وقرارت الاعتزال واختتمت ليلى طاهر حديثها قائلة إن قرار اعتزالها لم يكن سيئا بالنسبة لها، بل على العكس كان قرارا صائبا، لكن فكرة العودة للفن مرة أخرى أصبحت صعبة لأن الفن الذي قدمته لم يعد موجودا في الوقت الحاضر وقالت الفنانة ليلى طاهر، إنه لا يوجد سينما في الوقت الحالي بسبب قلة الأعمال المعروضة في دور السينما، بالإضافة إلى قلة بصمتها وجودتها دون المستوى.

 

وأضافت ليلى طاهر، أن سبب تراجع مستوى الفنان محمد هنيدي في دور السينما ربما لم يعرض عليه أعمال جيدة ويريد مواصلة مشواره الفني، معلقة: “ربما يجد ما قدم له بشكل جيد ويريد مواصلة مشواره الفني”. مهنة لأنه لا يزال صغيرا، لذا فهو مجبر على قبول ما يعرض عليه و تحدثت الفنانة ليلى طاهر، عن الفنان الراحل فريد شوقي، قائلة إنه فنان موهوب وجيد ومتواضع، ولم يكن شخصًا مغرورًا في حياته، وكان يعرف قيمته جيدًا، حيث شاركت مع في أول عمل لها وكانت تخاف منه «كنت أخاف منه ولم يكن متكبراً أبداً».

 

وتابعت الفنانة ليلى طاهر، أن المنتج نجيب رمسيس هو من اكتشفها وهي طالبة جامعية، وهي التي اكتشفت الفنانة لبنى عبد العزيز والراحلة نادية لطفي، وكان وقتها يبحث عن نجمة جديدة لأقوم ببطولة فيلمه مع الفنان فريد شوقي، ووقتها وقع علي الترشيح وأرسلني أحدهم، ووقتها كنت قلقة لأن أهلي كانوا يرفضون السماح لي بدخول مجال التمثيل، ولكني اقتنعت. لهم بعد فترة طويلة من المحاولة واختتمت ليلى طاهر أن المنتج نجيب رمسيس غير اسمها من “شرويت” إلى “ليلى” لأنه يحب تغيير أسماء بطلاته كما فعل مع الراحلة نادية لطفي وليلى مراد وآخرين.

 

قالت الفنانة ليلى طاهر، إن الفنان الراحل فؤاد المهندس كان أستاذا في فنه ولم يكن أنانيا. أعطى كل ما يملك لمن حوله وعلم من أعلم جيله وحافظ على فنه وأفاد الآخرين بخبرته لذلك أطلق عليه لقب “الأستاذ” وأضافت ليلى طاهر أن الجيل الحالي أصبح في صراع وتنافس شديد بين بعضهم البعض، وهناك مواهب جيدة، ولكنهم بحاجة إلى فرص حتى تظهر موهبتهم واختتمت ليلى طاهر أنها لا تفضل الخروج أو قضاء السهرات في الأماكن العامة، ولم يكن لديها أصدقاء على المستوى الشخصي.

يذكر أن برنامج تفاصيل يذاع الأحد والإثنين والأربعاء من كل أسبوع من الساعة 8 مساء حتى الساعة 10 مساء، والإعادة يومي السبت والثلاثاء والخميس في نفس الموعد، وهو برنامج اجتماعي خدمي يتطرق إلى العديد من القضايا الاجتماعية التي تمس حياتنا اليومية، وتقدم حلولا لهذه القضايا، كما يسهم في تقديم العديد من الخدمات للمشاهدين من إجراء عمليات عيون بالمجان لغير القادرين، وزواج اليتيمات، وإجراء عمليات القلب المفتوح والأطراف الصناعية.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.