مجزرة جنين .. ليف تطالب بخفض التصعيد وعودة التنسيق الامنى بين الطرفين

مجزرة جنين .. ليف تطالب بخفض التصعيد وعودة التنسيق الامنى بين الطرفين 

علقت بربرا ليف مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الاوسط،على قرار السلطة الفلسطينية بوقف التنسيق الأمني مع تل ابيب، بالخطوة الخاطئة فى ظل الوضع الراهن.

وأعربت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي عن اهمية احتفاظ جميع   الأطراف بالتنسيق الأمني.. وسنستمر في الاتصال مع السلطة الفلسطينية والمسؤولين الإسرائيليين”.

وعبرت ليف عن اسفها حيال وقوع خسائر في صفوف المدنيين خلال العملية العسكرية الإسرائيلية في مخيم جنين وقلقها من   احتمالات ازدياد الأمور سوءا وانعدام الأمن فيما يتعلق بالاحتجاجات أو أي نوع آخر من الإجراءات ذات الصلة وإنها تواصلت مع جميع الأطراف وحثتهم على خفض التصعيد وعودة التنسيق بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينية.

وفى نفس السياق اعلنت الرئاسة الفلسطينية،وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل وتحميلها مسؤولية المجزرة التى حدثت فى جنين صباح اليوم والتي ادت الى استشهاد تسعة فلسطينيين واصابة اخرين بجروح خطيرة.

واعلن المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن “القيادة الفلسطينية قررت وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل اعتبارا من الآن”.

وأضاف أنه سيتم “التوجه الفوري لمجلس الأمن لتنفيذ قرار الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.. ودعوة لجنة التحقيق الدولية المستمرة في مجلس حقوق الإنسان بشأن مسؤولية إسرائيل عن المجزرة في جنين”.

قد يعجبك ايضآ