مجموعه خواطر …. بقلم / قويدرى سميره

نثريات وخواطر

خـــواطـــ قويدرى سميره ـــــر

نحن نتآكل من الداخل
تنهشنا خيباتنا،
ينهشنا المقربون لقلوبنا الذين لا يفهموننا قط أو يدعون عدم فهمنا
تنهشنا الترجمة الخاطئة لكلماتنا و ينهشنا سوء الظنون…
رويدا رويدا من إنسان إلى بقايا إنسان
من كتلة مشاعر إلى كتلة من الجماد
شيء ساكن ثابت،
كأنما انتزعت الروح من أعماقنا و لم تبقى إلا حزمة العظام…
إكتسينا الصمت المدقع كأنما فقدنا حناجرنا من كثرة الكلام،
كثرة الشرح و التبرير،
كثرة النواح …
**********************************
دعنا نتجنب محاولات الجرح
نختصر كل الكلمات السيئة التي تقال بدون مناسبة
نختصر البحث عن أغلاط بعض
نتوقف عن ترجمة الكلمات على هوانا
فبدل أن نصدق كلمة أحبك نفهمها أكرهك..
و بدل إدعاء التشبث تفلتني و أفلتك..
لا يحتاج الجهر بالحقيقة كل هذه المقدمات
لا يحتاج تحججا و تربصا و تغليطا
فقط فلتختصر المقدمات
*************************************
كعادتي وقت الظهيرة أعبث بهاتفي
بينما يحاول الكل أخذ قسط من الراحة،
يخيم الصمت على منزلي،
يغط والدي في نوم عميق
أما أمي فتلتزم الصمت لتحافظ على الهدوء كي لا تزعج والدي،
فتستسلم بدورها للنعاس ثم ينطلق شخيرها مدويا ليعلن دخولها في نوم عميق.
إعتدت شخيرها بات من غير الطبيعي نومها من دونه،
حالات نادرة التي نامت فيها بهدوء دون أن تحدث ضجة،
أما أنا فكانت تنتابني نوبة هلع،
أسرع لأضع يدي على مقرب من فمها و أنفها أتحسس أنفاسها الحارة لأطمئن أنها حية و أن هذه ماهي إلا غفوة هادئة على غير العادة
قويدري سميرة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد