محمد زيدان يكتب : مؤسس تيسلا يتربع على عرش الاثرياء

بقلم : محمد زيدان

ايلون ماسك

مؤسس تيسلا  يتربع على عرش الاثرياء

بقلم : محمد زيدان

How strange  Okay .. let’s get to work.”

غريبه جدا ..  حسنا فلنعد الى العمل

بتلك هذه الكلمات علق رجل الاعمال  ايلون ماسك عندما علم بنبأ انه اصبح الان على راس قائمه اغنى خمسه شخصيات على مستوى العالم  بثروة تبلغ قيمتها 188.5 مليار دولار وبذلك قد يكون تخطى كل من جيف بيزوس مؤسس شركه امازون للتجارة الالكترونيه وبيل غيتس مؤسس  شركه مايكروسوفت ويرجع السبب فى هذا التغير هو قفز اسهم  شركه تيسلا موتورز فى البورصه لتحقق ربح مادى خلال اسبوع 34 مليار دولار وبذلك يكون ايلون ماسك هو المتربع على عرش اثرياء العالم ليصبح فى المرتبه الاولى بنائا على ما قد نشرة موقع ذا فرج (the verge) للمليارديرات

ايلون ماسك هو رجل اعمال امريكى الجنسيه ومن اصل كندى وقبل ان يكون رجل اعمال فهو فى الاصل مهندس مبتكر يبلغ من العمر 49 عام وهو المؤسس التنفيذى ورئيس مجلس الادارة لكل من مصنع تيسلا موتورز للسيارات الكهربائيه وشركه باى بال للتداول النقدى وشركه سبيس اكس للتقنيات واستكشاف الفضاء وسولار سيتى لانظمه الطاقه الشمسيه  ويعمل الان على تحقيق نظام نقل فائق السرعه والمعروف باسم الهايبرلوب

يعتبر ماسك من المستثمرين القلائل الذين يعملون بمجال البيزنس من اجل الاستمتاع وترك بصمه واثر فى مجالهم ثم ياتى بعد ذلك الربح المادى ورغم تعرضه للتنمر فى فتره الطفوله مثلما حدث مع اينشتاين والتوتر الذى ساد  حياته الزوجيه والعاطفيه بانفصاله عن زوجه تلو الاخرى الا انه استطاع تحقيق اهدافه وطموحاته فى وقت قياسى فهو يعتبر اصغر المتصدرين لقائمه العشره الاثرياء على مستوى العالم من حيث السن بعد المبرمج ورجل الاعمال  مارك زوكربيرغ

ماسك هو احد المساهمين فى ايصال الجرايد الامريكيه عبر الانترنت فى مطلع التسعينيات من القرن الماضى الى دول الشرق الاوسط ودول شرق اسيا عبر الانترنت لابتكاره شركه زيب تو  للبرمجه التى قام بتئسيسها عام 1995 والتى اشترتها فيما بعد شركه كومباك

 ومبدؤه هو من اجل ان يكون لك تاثيروصوت مسموع لابد من الانخراط فى عالم السياسه فهو داعم رئيسى لاكبر حزبين بالولايات المتحده الامريكيه  الحزب الديمقراطى والحزب الجمهورى ومؤيد لكل منهم فى سياسات معينه وكان احد اهم اعضاء اللجنه الاستشاريه لحمله الرلائيس الامريكى دونالد ترامب ليعلن استقالته منها بعد ذلك بسبب انسحاب الولايات المتحده من اتفاقيه باريس بشان تغيير المناخ التى تهدف الى تثبيت الغازات الدفيئه داخل الغلاف الجوى من اجل حمايه الانسان من اى خطر يهدد حصوله على الماء والغذاء

ويرى ماسك انه لولا وجود الولايات المتحده لاختفت الديمقراطيه من العالم معللا على ذلك بان الارض شهدت فى العصر الحديث ثلاثه حروب كبرى وهم الحرب العالميه الاولى والحرب العالميه الثانيه والحرب البارده ولولا وجود الولايات المتحده على راس الصراع لاصبح الاستبداد يسود العالم و لكنه يرفض وصفها بالمثاليه لاعترافه بانها تتبع نهج فيه من الانانيه والمصلحه فى سياستها مما كان له تاثير سلبى على باقى دول العالم

ومن ابرز تصريحاته التى اثارت جدل داخل المجتمع الامريكى وخارجه هو عندما صرح بان من بنى الاهرامات الثلاثه بمصر هم كائنات فضائيه والملك رمسيس الثانى هو ايضا كائن فضائى   

واثناء لقائه فى احد برامج التوك شو الشهيره سئل عن احلامه فا كان رده  بانه يطمح فى نقل الحياه من كوكب الارض الى كوكب المريخ وعندما سئل عن كيفيه تحقيق هذا الحلم وتطبيقه على ارض الواقع لنظرا لاستحاله الحياه على كوكب المريخ لبرودته بسبب ابتعاده عن الشمس فقال من اجل ان يصبح المريخ كوكب حارويصلح للحياه لابد من ضربه بالصواريخ النوويه بدلا من ان تاتى حرب عالميه ثالثه تستخدم فيها هذه الصواريخ على كوكب الارض والتى ستؤدى لنهايه الحياه عليها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.