أحدث أخبار الفن والرياضة والثقافة والمرأة والمجتمع والمشاهير في كل المجالات

محمد عشوب يوضح تفاصيل أزمته مع ورثة فايز غالي

المزيد من المشاركات

 دعم تعليمي من مركز الملك سلمان للإغاثة  لأطفال…

 أعلن كل من المنتجين محمد عشوب ورائد ترك استعدادهما لإنتاج فيلم ضخم عن رحلة العائلة المقدسة وأوضح عشوب أنه كان ينوي تقديم الفيلم قبل سنوات قائلا سبق وتحدثت مع صديقي الراحل الكاتب ” فايز غالي ” على فكرة الفيلم، واقتنع بالفكرة، وبدأ في الإعداد والبحث عن كيف تكون الصورة الدرامية والرؤية السينمائية في هذا الفيلم، وقتها كان شريكى الفنان ” سمير صبري ” والكاتب ” فايز غالي ” وشريكنا في العلاقات بيننا وبين الكنسيه وقداسة البابا شنوده وقتها والذي رحب بالفكره الأستاذ ” هاني عزيز “، وتعددت الجلسات والمناقشات والتي أستغرقت 5 سنوات بيننا جميعآ وكل هذا مسجل صوت وصوره وتم الأتفاق بيننا جميعآ وبين المخرج العالمي ” أحمد ماهر ” وبالفعل أتصل المخرج ” أحمد ماهر ” بالنجم العالمي ” شون كونري ” ليجسد شخصية ” يوسف النجار ” وأيضآ النجمه الأيطاليه ” مونيكا بوليتشي ” لتجسيد شخصية ” سالومي “.. أمام سيدتنا ” مريم ” أما شخصية السيد ” المسيح ” فكان سيتم اختيار طفل من أبناء الكنيسة والمسرح الكنائسي واشترطنا مع الكنيسة وقداسة البابا شنودة شخصيا بأنهم سيوقعون مع أولياء أمورهم بعدم ظهورهم في أي صورة أو فيلم أو ما شابه نهائيا مدى حياتهم، ومرت بلادنا بظروف سياسية عصيبة توقف المشروع بعد تولي الإخوان المسلمين قيادة البلاد، وعندما جاءت قيادتنا الحكيمة بقيادة الرئيس “عبدالفتاح السيسي” بدأنا التحرك لإنتاج الفيلم المذكور، اتصلت بنجل المرحوم ” فايز غالي ” المذيع ” فادي غالي ” لأعرض عليه بصفته الوريث للسيناريو الذي كتبه والده بصفتي شريكا في فكرته والمجهود الذي بذلناه سويا أنا والمرحوم ” فايز غالي ” والفنان ” سمير صبري ” بأننا بدأنا التحرك لإنتاج فيلم ” المسيح والآخر ” أبلغني بأنه قد باع الفيلم لمخرج يعيش في فرنسا. وأوضح عشوب في البيان قائلًا: أبلغني فادي غالي بأنه تم تغير السيناريو بالكامل والذي كتبه الكاتب فايز غالي، وأن فيلم “رحلة العائلة المقدسة” هذا العمل التاريخي العظيم سيصور بالكامل خارج مصر، بمعنى أن الطريق المقدس ومسيرة العائلة المقدسة والتي باركت بها مصر ستصور في صحراء وأماكن أخرى، وبناء عليه تم تكليف الكاتب الكبير مجدى صابر بكتابة الفيلم مرة أخرى، وتم الاتفاق للتعاون تحت رعاية الكنيسة الأرثوذكسية وإنتاج الفيلم على المستوى اللائق بهذه الرحةه؛ لأنها سوف تكون تحت رقابة وإشراف الكنيسة الأرثوذكسية والرقابة المصرية.

قد يعجبك ايضآ
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.