مذيعة بالتليفزيون المصري ” بعد صفوت الشريف الراقصة والطبال إجتاحوا الإعلام

 

متابعة / حسام الأطير

قالت الإعلامية سحر عباس كبير المذيعين بالتليفزيون المصري المذيعة بقناة القاهرة

أنه برحيل وزير الإعلام الأسبق صفوت الشريف عن وزارة الإعلام رحل معه كل فكر إعلامى محترم وإنتهت مهنية الإعلام القائم على خدمة المواطن و توعيته لبناء العقول و بدأت ظاهرة الإعلام القائم على الإعلان بمعنى آخر إعلام على حسب طلب صاحب المحل أو الإعلام المدمر لكل شئ و أى شئ فكر قيم أخلاق.

وأضافت كنا نعمل كالساعة كأسرة إعلامية سويةنعرف معنى الأمن القومى و أهمية المشاهد و حقوقه علينا ،لذا كنا نقوم بواجباتنا كما يجب على أكمل وجهه لأننا نعلم أننا نتحرك فى منظومة قوية لها قواعد و أسس سليمه تربينا على فكر إعلامى راقى و محترم كان المذيع مذيع و الفنان فنان والصحفى صحفى أو يعمل فى مجال الإعداد و كل مسير لما خلق له و لما تعلمه و لما أعد له كان لايمل و لا يكل من تدريب الكوادر الإعلامية المختلفه لتواكب التطور الذى يحدث بصفة دائمة

وأشارت سحر عباس إلى أن صفوت الشريف كان له اخطاء كثيره بلاشك “منها المحسوبية و الواسطة و لكننا جميعا كنا نعمل عمل نحترمه ويحترم و هدفنا رفعة المجتمع والحفاظ على هويته

الإعلام حاليا

كفانا حاليا ما نراه من مهزلة إعلامية لم نكن نتخيلها حتى فى أحلامنا وكفى ان الراقصه و الطبال وأشباه المتعلمين و الغير متعلمين وعديمى المواهب و متصيدي الفرص يجتاحوا المشهد الإعلامى بلا رقيب ولاحسيب سوى قدرتهم على جلب الإعلانات بالخروج على المألوف .

الإعلام في عهد صفوت الشريف

أذكر فى عهده فنان اختلف مع أمن بوابات مبنى ماسبيرو وتم منعه من دخول المبنى و التمثيل بقنوات التمثيل الشرعيه آنذاك لمدة سنوات وبعده فى عهد أنس الفقى إختلف نفس الفنان مع مذيعة فطلب منه ان تجلس المذيعه فى بيتها
و تم تنفيذ طلبه فى الحال وبدأ التدهور الإعلامى بسرعة البرق هذه إحدى الحوادث التى تدل على ان من تولى بعده لم يكن على نفس وعيه بقيمة الإعلام و الإعلاميين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.