مرض يقتل طفلين شقيقين ويصارع الثالث بالدقهلية

مرض يقتل طفلين شقيقين ويصارع الثالث بالدقهلية

 

كتبت- دعاء علي
فوجئت عائلة بمدينة منية النصر بالدقهلية، منذ مايو الماضي، بأعراض مرضية تنتاب أطفالهم الذكور الثلاثة “محمد ومروان وعلي” توفى على أثره طفلين والثالث طريح الفراش يصارع المرض.

 

قال السيد علي والد الأطفال: فوجئنا منذ 7 اشهر في مايو الماضي عقب عيد الفطر، بابني الأوسط “مروان” 9 سنوات اثناء نومه بعد الأكل ترتفع درجة حرارته ويصاب بتبول لاإرادي، توجهنا به إلى مستشفى طب الأطفال بالمنصورة، وتم حجزه 4 أشهر في المستشفى ولكن دون جدوى وتوفاه الله.

تابع: في اليوم الثالث لعزاء مروان، وجدنا شقيقه الأكبر “محمد” يعاني من نفس الأعراض التي عانى منها مروان، السالف ذكرها وهي ارتفاع في درجة الحرارة وتبول لاإرادي أثناء النوم عقب انتهائه من الأكل، حيث توجهنا به إلى مستشفى منية النصر وتم حجزه، حتى شخص الطبيب حالته بأنها حالة نفسية متأثراً بوفاة أخوه، ولكني لم اقتنع بهذا التشحيص، وتوجهت به مسرعاً إلى طبيب عيادة خاصة مخ واعصاب، حيث أكد انها ليست حالة نفسية وإنما هي اعراض لمرض عضوي لم يتوصل له الطب بعد، معبراً “الموضوع أكبر مننا”.

اضاف سيد علي: نصحني الطبيب بالتوجه إلى طبيب أمراض وراثية، حتى توصلنا إلى إحدى مراكز الطب النفسي بالقاهرة، وتم عرضه على اطباء امراض مخ واعصاب وباطنة وتغذية، وأخيرا طبيب أمراض وراثية وغذائية قام بعمل تحليل معين ليرسله إلى ألمانيا وتستغرق مدته 15 يوم لمعرفة النتيجة.

ومنذ ثلاثة أيام وخلال انتظارنا نتيجة تحاليل “محمد”، فوجئنا بوفاة “علي” عمره 5 سنوات أصغر أبنائي، اثناء وجوده بيننا يلعب بالهاتف المحمول، بعد إصابته بنفس الأعراض المرضية التي عانى منه اخوته، والآن نحن في انتظار نتيجة إرسال التحليل من ألمانيا لمعرفة أسباب الأعراض التي تحدث لأبنائي وكيفية تشخيص المرض وعلاجه.

قد يعجبك ايضآ